رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

"الصحة العالمية" تتوقع تجاوز إصابات كورونا عاليما 200 مليون حالة الأسبوعين المقبلين

عربى وعالمى

الجمعة, 30 يوليو 2021 19:28
الصحة العالمية تتوقع تجاوز إصابات كورونا عاليما 200 مليون حالة الأسبوعين المقبلينالمدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم

أ ش أ

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تادروس أدهانوم إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في ارتفاع مستمر، وأن المنظمة أُبلغت بحوالي 4 ملايين حالة جديدة في الأسبوع الماضي، متوقعا أن يتجاوز عدد حالات الإصابة حول العالم 200 مليون شخص في الأسبوعين المقبلين على أقل تقدير.

 

أقرا أيضًا...الصحة العالمية تحدد 3 أعراض رئيسية لمرض كوفيد-19 المزمن


وأضاف أدهانوم- في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة في جنيف، مساء اليوم- أن خمسة من أقاليم منظمة الصحة شهدت ارتفاعا في عدد الحالات بنسبة 80% أو تضاعفت خلال الأسابيع الأربعة الماضية، كما ارتفعت الحالات في إفريقيا بنفس النسبة في نفس الفترة، وذلك بسبب متحور (دلتا) سريع الانتشار، والذي تم اكتشافه على الأقل في 132 دولة حول العالم حتى الآن.


وأشار إلى أن معدلات الاختبار للفيروس في البلدان منخفضة الدخل لم تتجاوز 2% مما عليه الحال في البلدان المتقدمة، مضيفا أنه وحتى اللحظة فإن نصف بلدان العالم تمكنت من تلقيح 10% من سكانها في

حين أن أقل من الربع لقحوا حوالي 40 % من السكان، في حين ثلاثة بلدان فقط هي التي تمكنت من تلقيح 70% من السكان.


وحذر الدكتور تادروس من أن العالم سيكون بعيدا عن تحقيق الهدف الذي كانت منظمة الصحة قد أعلنت عنه بتلقيح 10% من سكان كل بلد بحلول نهاية سبتمبر المقبل، و40 % في نهاية العام، و70 % بحلول منتصف العام القادم، مشيرا إلى أن أكثر من 70% من الدول الإفريقية لن تتمكن من تلقيح 10% من سكانها بنهاية سبتمبر المقبل.


وردا على سؤال حول هل مشاركة مدير عام منظمة الصحة في افتتاح دورة الألعاب الأويمبية في طوكيو أعطت رسالة بخصوص تنظيم الدورة والاستمرار فيها في ظل عدد حالات الإصابة المسجلة في اليابان، قال تادروس إن تواجده هدف إلى توجيه رسالة إلى العالم من

خلال هذا التجمع الكبير من أجل توحيد الجهود لمكافحة الفيروس، مشيرا إلى أن اليابان بذلت قصارى جهدها؛ للحد من الخطر قدر الإمكان.


من ناحيتها، وحول ما أثارته بعض الدراسات بالمملكة المتحدة عن تعرض أطفال لأعراض متحور (دلتا) الحادة، قالت خبيرة المنظمة الدكتورة ماريا فان كيركوف، إن البيانات من المملكة المتحدة تشير إلى أن الحالات ارتفعت بين جميع الفئات العمرية منذ ظهور متحور (دلتا) سريع الانتشار، مضيفة أنه ليس صحيحا أن الأطفال هم من يتضررون أكثر، ولفتت إلى أن من يتأثرون بشكل عام هم من لايتخذون التدابير الاحترازية، ويقومون بالمخالطات الاجتماعية، ويشاركون في التجمعات بصرف النظر عن الفئة العمرية.


وحول بعض التصريحات الصينية التي أشارت إلى عدم قناعة الصين بوجود تحقيق ثان فيما يتعلق بمنشأ فيروس كورونا، قال الدكتور مايك رايان المدير التنفيذي لبرامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، إن هناك توجها إيجابيا من كافة البلدان الأعضاء بمنظمة الصحة بشأن التدابير المستقبلية المطلوب اتخاذها لمعرفة منشأ الفيروس الفيروس ومصدره.


وأضاف أن هناك دراسات جارية، كما أن المنظمة بانتظار أحدث البيانات من الخبراء في الصين، مطالبا بعدم تسييس هذا الموضوع لأن العلم هو النهج الذي تنتهجه المنظمة الدولية، مشيرا إلى أن المنظمة ستشكل فريقا استشاريا للمضي قدما في هذا العمل.

 

أهم الاخبار