رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

رجال الظل..

قبل عرضها في الاختيار.. تفاصيل مأمورية الواحات ولحظة تحرير الضابط المختطف (فيديو)

منوعات

الجمعة, 07 مايو 2021 11:22
قبل عرضها في الاختيار.. تفاصيل مأمورية الواحات ولحظة تحرير الضابط المختطف (فيديو)شهداء الواحات

كتبت- دعاء محمد

شهدت الحلقة 24 من مسلسل الاختيار  أمس تفاصيل عديدة من مأموريات الشرطة المصرية للقضاء على العناصر الإرهابية، ولعل أبرزها هو حادث الوحات أو الذي يعرف بمأمورية الواحات التي حدثت 20 أكتوبر لعام 2017.

 

اقرأ أيضًا..

مسلسل الاختيار الحلقة 19.. انتهاء دور هادي الجيار

 

 

وبدأت العملية بوصول معلومات إلى ضباط الأمن الوطني عن وجود عناصر إرهابية مسلحة في مزرعة وسط الصحراء الغربية تابعة لتنظيم القاعدة تحت قيادة قائد الخلية الإرهابية "عماد الدين عبدالحميد"، والذي ينتمي إلى تنظيم المرابطون الذى أسسه الإرهابى "هشام عشماوي" والذى كان ضابطا سابقا في الجيش المصرى بقوات الصاعقة  ،وجسده الممثل أحمد العوضي في الموسم السابق من المسلسل.

 

 

وبعد التأكد من صحة المعلومات، جهز قطاع الأمن الوطني مأمورية لمداهمة البؤرة المستهدفة والتي تقع في الكيلو 135 على طريق الواحات البحرية، وحينما وصلت القوات وتفاجئت العناصر بوجودها نشبت معركة دموية بين الأمن والإرهابيين، ونتج عنها استشهاد 16 من أبطال الشرطة، وتصفية عدد

كبير من الإرهابيين ،كما اختطفت العناصر المتبقية أحد الضباط وهو النقيب محمد الحايس.

 

 

فيما كشف بيان وزارة الداخلية في حينه تفاصيل حادث الواحات الإرهابي: "استكمالًا لما سبق الإعلان عنه من جهود ملاحقة البؤر الإرهابية التي تسعى عناصرها لمحاولة النيل من الوطن وزعزعة الاستقرار والمعلومات التى وردت إلى قطاع الأمن الوطنى حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المناطق بالعمق الصحراوى بالكيلو 135 بطريق أكتوبر الواحات بمحافظة الجيزة مكانًا للاختباء والتدريب والتجهيز للقيام بعمليات إرهابية، مستغلين في ذلك الطبيعة الجغرافية الوعرة للظهير الصحراوى وسهولة تحركهم خلالها.

تجدر الإشارة إلى أنه في ضوء توافر هذه المعلومات، تم إعداد القوات للقيام بمأموريتين من محافظتى الجيزة والفيوم لمداهمة تلك المنطقة، إلا أنه حال اقتراب المأمورية الأولى من مكان تواجد العناصر الإرهابية استشعروا بقدوم

القوات وبادروا باستهدافهم باستخدام الأسلحة الثقيلة من جميع الاتجاهات فبادلتهم القوات إطلاق النيران لعدة ساعات، ما أدى إلى استشهاد 16 من القوات "11 ضابطا- 4 مجندين- 1 رقيب شرطة"، وإصابة 13 "4 ضباط- 9 مجندين"، وما زال البحث جاريا عن أحد ضباط مديرية أمن الجيزة.

وفى وقت لاحق تم تمشيط المناطق المتاخمة لموقع الأحداث بمعرفة القوات المعاونة، وأسفر التعامل مع العناصر الإرهابية عن مقتل وإصابة "15" والذى تم إجلاء بعضهم من مكان الواقعة بمعرفة الهاربين منهم، وما زالت عمليات التمشيط والملاحقة مستمرة".

وفي 27 يونيو 2020 نفذ حكم الإعدام على المتهم الرئيسي في حادث الواحات الإرهابي الليبي عبد الرحيم المسماري بتهمة المشاركة في العملية الإرهابية التي استهدفت رجال الشرطة بالواحات واختطاف النقيب محمد الحايس.

وفي 31 أكتوبر 2017 حررت القوات المسلحة الضابط محمد الحايس، وذلك بعد القضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية بطريق الواحات.

وأوضح بيان وزارة الداخلية أن النقيب الحايس وصل إلى أحد المطارات العسكرية برفقة عناصر من قوات الصاعقة، وتم نقلة إلى إحدى المستشفيات العسكرية لتلقيه الرعاية الطبية اللازمة".

كما نشرت وزارة الدفاع المصرية على حسابها بموقع يوتيوب، فيديو تحرير النقيب محمد الحايس ووصوله إلى إحدى المستشفيات العسكرية.

 

شاهد الفيديو..