رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.. رئيس حزب الوفد يستقبل سفيرة كوبا لبحث آليات التعاون المشترك

حزب الوفد

الخميس, 17 أكتوبر 2019 18:30
صور.. رئيس حزب الوفد يستقبل سفيرة كوبا لبحث آليات التعاون المشتركبهاء أبو شقة وسفيرة كوبا
كتب- محمد عيد، تصوير- مصطفى مهدي:

استقبل المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، مساء اليوم الخميس، تانيا فيرنانديز، سفيرة كوبا لدى القاهرة، لبحث آليات التعاون المشترك، وتوطيد العلاقات للمساهمة في تبادل الخبرات في المجالات المختلفة على المستوى السياسي والاقتصادي.

 

حضر اللقاء النائب الوفدي فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد، إبراهيم الشريف، عضو الهيئة العليا، والكاتب الصحفي وجدي زين الدين، عضو الهيئة العليا ورئيس تحرير جريدة الوفد، وعدد من أعضاء اللجنة النوعية للعلاقات الخارجية الحزب برئاسة حسن بدراوي، والدكتورة أمل رمزي، رئيس اللجنة النوعية للسياحة بالحزب.

 

ورحب المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، بسفيرة كوبا لدى القاهرة، معربًا عن سعادته بفتح مجالات التعاون وتبادل الخبرات الثقافية والسياسية والتكنولوجية وكل المجالات، مشيرًا إلى أن حزب الوفد سيفتح أبواب هذا التعاون من خلال لجنة العلاقات الخارجية لفتح قناة تواصل بين السفارة وبيت الأمة.

 

وأكد "أبو شقة" أن حزب الوفد عبر تاريخه الذي يمتد إلى 100 عام، ويُعتبر أقدم الأحزاب السياسية في العالم، هو الحزب الوحيد الذي نشأ من رحم ثورة الحرية ثورة 1919، وكذلك هو الحزب الوحيد الذي رمز للوحدة الوطنية بشعاره "الهلال الذي يحتضن الصليب".

 

وقال "أبو شقة" إن الحزب على مدار تاريخه المُشرف كان الوحيد الذي يُكافح ضد الاحتلال، ويشهد على ذلك، معركته في 25 يناير 1952،

الذي اعتبر عيدًا للشرطة، كما كان مُكافحًا من أجل الدستور والحفاظ على الثورة ومصلحة الوطن والمواطن وحقوق الطبقات المتوسطة، وكذلك كان مدافعًا عن مصلحة الشعب وحقوقه في التعليم والصحة والقوانين الخاصة بالجمعيات الزراعية، وتمصير البنوك.

 

وأشار "أبو شقة" إلى أن حزب الوفد وصل إلى أنه قيل عنه "إذا رشح حجرًا لانتخبته مصر"، فكان حب الشعب للوفد نابعًا من أنه المعبر الحقيقي عن حقوق العمال والفلاحين والطبقات الكادحة، حيث أرخ له المؤرخون أنه دائمًا جزءًا أساسيًا من الحركة الوطنية.

وتابع "أبو شقة" قائلًا: "نحن هنا في حزب الوفد الذي يُسمى بيت الأمة، لأنه بيت للمصريين جميعًا، وليس الوفديين فقط، لذلك فإنه ليس حزبًا فقط، وإنما حزب وعقيدة، تقاس على مبادئه استقلال واستقرار الدولة المصرية في القرار وحرية المواطن، لأنه حزب يؤمن الديمقراطية ويدافع عنها، ويحترم الرأي والرأي الآخر".

 

وأوضح "أبو شقة" أن معارضة حزب الوفد وطنية سليمة تقوم على كشف الأخطاء بموضوعية بناءة، وتساند الدولة والرئيس عبد الفتاح السيسي في الحرب ضد الإرهاب والمشروع الوطني لبناء الدولة الديمقراطية، قائلًا: "الوفد هدفه بناء الدولة الديمقراطية العصرية الحديثة

يسود فيها الاستقرار الأمني والاقتصادي والسياسي".

 

ولفت "أبو شقة" إلى أن حزب الوفد بما يمتلكه من خبرة سياسية قوية، فإنه يمتلك أيضًا 204 مقرات حزبية في جميع محافظات ومدن ومراكز أنحاء الجمهورية، وأن الهيئة العليا هي بمثابة برلمان الحزب مكونة من 60 عضو يُعرض عليها كل القرارات لاتخاذها بشكل ديمقراطي سليم، فضلًا عن وجود لجان للمرأة في جميع التشكيلات، واللجنة النوعية للمرأة والطفل، وكذلك بالنسبة للشباب.

 

ونوّه "أبو شقة" بأن الحزب لديه هيئة برلمانية هي من أفضل وأقوى الهيئات البرلمانية في مجلس النواب بشهادة الجميع، مؤكدًا أن الحزب الآن بصدد تكوين حكومة موازية لنكون أمام رأي الحزب في كافة الأمور حتى يكون الحزب مساندًا للحكومة بالرأي والمقترحات.

 

وقالت تانيا فيرنانديز، سفيرة كوبا لدى القاهرة، إن الوفد حزب مهم جدًا في مصر لديه تاريخ عريق، كونه أحد أهم الأحزاب في البرلمان، ويمثل نشاطًا كبيرًا في مجالات مختلفة.

 

وأكدت سفيرة كوبا لدى القاهرة استعداداتها لإعداد مذكرات تفاهم لمجالات العمل في التعليم والصحة، لتبادل الخبرات والمساعدات، بالاستماع إلى مقترحات حزب الوفد في هذه المجالات، لافتة إلى أنه منذ 1961 وبدأ نشاط كوبا في جميع المجالات التي يُمكن التعاون فيها.

 

وأوضحت سفيرة كوبا أن بلادها لديها خبرة واسعة في مجال الصحة والتي يُمكن من خلالها التعاون في بناء المستشفيات وتقديم التطعيمات الطبية والعقاقير التي تتميز بها وبوفرتها للمساهمة في معالجة الكثير من الأمراض.

 

وأشادت سفيرة كوبا بدور حزب الوفد على مدار التاريخ وداخل البرلمان المصري من خلال كوادره التي تمارس عملها بجد واجتهاد لتحقق إنجازات كبيرة من خلال أجندات مدروسة، بالأخص في مجال المرأة وحقوق الطفل ورعاية صغار السن.

Smiley face