رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيلم جمال خاشقجي.. "منشار" وفرقة اغتيالات والمخرج يبحث عن مشهد النهاية

أخبار وتقارير

الجمعة, 12 أكتوبر 2018 13:04
فيلم جمال خاشقجي.. منشار وفرقة اغتيالات والمخرج يبحث عن مشهد النهايةجمال خاشقجي
تقرير: محمد ثروت

لا تزال قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا تثير الجدل على نطاق واسع عربياً وعالمياً، منذ أن اختفى خاشقجي يوم 2 أكتوبر الجاري، خلال زيارته إلى مقر القنصلية السعودية في إسطانبول.


ومنذ اختفاء الصحفي جمال خاشقجي تعددت الروايات المصاحبة لتلك العملية الغريبة، فلم يظهر خاشقجي حياً ولا ميتاً، حتى الآن، ولا تزال وسائل الإعلام على كافة الأصعدة تدلي بدلوها في القضية، دون دليل واحد قاطع أو إجابة واضحة علنية من مسئولين رسميين، حيث اقتصرت التفسيرات الواردة في جميع الوكالات والصحف العالمية على مصادر مجهلة وروايات متضاربة دون أدلة.
 

وترصد "بوابة الوفد الاليكترونية" بعض المشاهد والتصريحات التي صاحبت القضية المفتوحة منذ 10 أيام إلى الآن..

 

المشهد الأول: اختفاء جمال خاشقجي بعد زيارة القنصلية السعودية في اسطانبول، وتصريحات من مصادر أمنية تركية تفيد بأن عملية الاختفاء وقعت بعد خروج خاشقجي من مقر القنصلية.

 

المشهد الثاني: الأمن التركي يعلن بدء التحقيقات في واقعة اختفاء جمال خاشقجي.


المشهد الثالث: وسائل إعلام تركية وعالمية تنقل تصريحات من مصادر أمنية تركية، دون الكشف عن هويتها، تقول إنها تعتقد بأن جمال خاشقجي قُتل داخل القنصلية السعودية في اسطانبول.

 

المشهد الرابع: القنصلية السعودية في اسطانبول تنفي بشكل قاطع

تلك الاتهامات، وتشكك في أن تلك التصريحات أدلى بها مسئولون أتراك، وتؤكد أن جمال خاشقجي دخل القنصلية وغادرها بصورة طبيعية.

 

المشهد الخامس: الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، يؤكد أن المملكة لا علاقة لها باختفاء جمال خاشقجي، وأنه سيكون أول من يعلم بوجوده في السعودية حال حدوث ذلك.


المشهد السادس: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يخرج بتصريحات علنية حول قضية اختفاء جمال خاشقجي، ويؤكد أنه لا يحمل أي نوايا سيئة ضد أحد، ولا يريد أن تسير القضية في اتجاهات غير مرغوب فيها، وأن نتائج التحقيقات سيتم الإعلان عنها أمام العالم أجمع.


 

المشهد السابع: بداية أفلام هوليوود، صحيفة "النيويورك تايمز" الأمريكية تنشر تقريراً نقلاً عن مسئولين أتراك، مجهولي الهوية أيضاً، قالوا إن جمال خاشقجي لقي مصرعه داخل القنصلية السعودية في اسطانبول، وأن خاشقجي قُتل بواسطة "منشار" تم جلبه خصيصاً من السعودية من أجل تلك العملية، حيث تم تقطيع "أوصاله" بواسطة المنشار.

المشهد الثامن: وسائل إعلام تركية تنضم إلى المشهد السينمائي، وتنشر

فيديو لوصول من وصفتهم بـ"فرقة اغتيالات" سعودية إلى تركيا قبل اختفاء جمال خاشقجي، ودخولهم إلى مقر القنصلية السعودية بعد وصول خاشقجي بساعتين، ومغادرتهم مقر القنصلية في وقت لاحق، ثم مغادرتهم تركيا مساء نفس يوم اختفاء جمال خاشقجي، مع العلم بأنه تم إخفاء وجوه "فرقة الاغتيالات"، ربما حرصاً على مشاعر الخاطفين والمخطوفين، كما قال سيء الذكر محمد مرسي، والسعودية ترد وتؤكد أن فرقة الاغتيالات المزعومة هم في الأساس "سائحون سعوديون".


المشهد التاسع: وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يدخل على خط قضية اختفاء جمال خاشقجي، ويؤكد متابعة البنتاجون "عن كثب" لتطورات القضية.

 

 

المشهد العاشر: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث عن قضية اختفاء جمال خاشقجي، ويقول في تصريحات لشبكة فوكس نيوز الأمريكية: "هذه سابقة فظيعة، لا يمكن أن نسمح بها، ونحن حازمون جدا بهذا الشأن، ولدينا محققون هناك ونعمل مع تركيا، وبصراحة نعمل مع السعودية، ونريد أن نعرف ماذا حدث، لقد دخل القنصلية السعودية، ولا يبدو أنه خرج منها".


المشهد الحادي عشر: ترامب يواصل تصريحاته المثيرة للجدل ضد السعودية، ويقول: "يجب على السعوديين أن يدفعوا ثمن الحماية العسكرية. السعودية دولة غنية للغاية، ولم تكن لتتواجد المملكة بدون الولايات المتحدة لأننا نحميهم".

 

المشهد الثاني عشر: وسائل إعلام تركية تعلن وصول وفد سعودي رفيع المستوى، إلى أنقرة لمعالجة أزمة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ويرأس الوفد السعودي الأمير خالد الفيصل مستشار العاهل السعودي، أمير مكة ورئيس لجنة الحج المركزية.

 

حتى الآن، القضية غامضة، والمشاهد مبعثرة، والمخرج لا يزال يبحث عن مشهد النهاية.

أهم الاخبار