"دي إتش إل" ترفع استثماراتها في مصر

دي إتش إل ترفع استثماراتها في مصر
شرم الشيخ - بعثة الوفد:

 خلال فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى المنعقد حاليًا بشرم الشيخ أعلنت شركة "دي أتش ال" الرائدة عالميًا في مجال الشحن والخدمات اللوجيستية عن زيادة حجم استثماراتها في مصر من خلال مضاعفة نقاط الخدمات التابعة لها لتغطي جميع أنحاء مصر، التي تعد محورا مهما لأعمالها ونشاطها بمنطقة شمال أفريقيا، ليأتى هذا الإعلان ضمن النتائج الايجابية والسريعة للمؤتمر الاقتصادى.


وقد أكد كين آلن الرئيس التنفيذي لشركة "دي اتش ال إكسبرس" أن الإعلان عن تلك الزيادة في هذا التوقيت وعلى هامش المشاركة بمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى يمثل تأكيدًا على إيمان شركة "دي اتش ال" بالإمكانيات الكبيرة والواعدة التي يتمتع بها الاقتصاد المصري، التي تؤكد قدرته على التحسن والتعافي من خلال جذب مزيد من الاستثمارات.

وأوضح ألين في كلمته أن الشركات

الصغيرة والمتوسطة تقوم بدور هام في تنمية الاقتصاد الوطني، كما أكد على ضرورة دعم هذه الشركات وتزويدهم بالمعرفة التي يحتاجون إليها للنمو والازدهار عالميا. و أضاف أن  "دي اتش ال" عازمة على تزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر بخبراتها في أنظمة التجارة العالمية والدولية، حيث ستقوم "دي اتش ال"  بإعداد بوابة إلكترونية وتنظيم ورشة عمل سنوية للشركات الصغيرة والمتوسطة للمساعدة في تثقيفهم وتقديم الدعم اللازم لهم وتوعيتهم على القوانين و لوائح التصدير والاستيراد والمساعدة على زيادة الوعي حول الجمارك في البلاد والممرات التجارية المختلفة.

أكد وقال نور سليمان الرئيس التنفيذي لـ "دي اتش ال" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن الشركة
حرصت علىي المشاركة فى المؤتمر بهدف المساهمة في توصيل رؤية مصر المستقبل إلي العالم، من خلال كوننا شريكا لوجستي للحكومة المصرية خلال فعاليات المؤتمر، وكذا باعتبارنا أحد أكبر شركات الشحن والنقل الرائدة عالميًا، إضافة إلي امتلاكنا لعديد من الخبرات الواسعة في القيام بعمليات الشحن والنقل لعديد من المؤتمرات والأحداث العالمية.

وأضاف سليمان أن الشركة تستحوذ علي نسبة تزيد على 50% من سوق الخدمات اللوجستية في مصر التى شهدت معدلات نمو سنوية مركبة (CAGR) بدأت من نسبة 12.7% تتضاعف بين عامي 2010 و 2015 وفقاً لتقرير التحليل الاستراتيجي لسوق الخدمات اللوجستية المصرية الذى أعدته فروست أند سوليفان للبحوث. وأوضح أن الحكومة المصرية باتت بالفعل تطلق العنان للمبادرات الرامية إلى جعل مصر مركزًا لوجستي عالميًا، فضلاً عن تشجيع الاستثمار الأجنبي في مختلف القطاعات مما شجع "دي اتش ال" على ضخ استثمارات تقدر بـ 500 مليون دولار في نهاية 2014 مؤكدا عن نية الشركة في إضافة استثمارات جديدة  مما سيتيح لها زيادة العمالة بنسبة 10%.