رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ننشر كلمة محلب للإعلاميين في المؤتمر الاقتصادي

ننشر كلمة محلب للإعلاميين في المؤتمر الاقتصادي
القاهرة- بوابة الوفد - محمد النمر :-

وجه المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، ظهر اليوم، كلمة للإعلاميين المشاركين في تغطية مؤتمر مصر المستقبل الاقتصادي، حيث رحب خلالها بهم،

وأعرب عن سعادته لهذه المشاركة الكبيرة من جانب الإعلاميين والصحفيين لتغطية هذا الحدث المهم، مؤكداً أن المشرفين على تنظيم المؤتمر حريصون على توفير كل ما يحتاجه الإعلاميون من إمكانات ولوجستيات بما يساعدهم على أداء دورهم بفاعلية وإنجاز.
كما أشار رئيس الوزراء إلى أن الدولة ستكون شديدة الوضوح والشفافية في الكشف عن نتائج المؤتمر الاقتصادي، وما سيسفر عنه من اتفاقات أو مشاريع تنموية، كما سيكون للإعلام الدور في نقل الصورة الحقيقية لتلك النتائج. وقال: "لقد بذلنا كل ما لدينا من جهود، ونحرص كل الحرص على نجاح هذا المؤتمر".

وفى تصريحات على هامش المؤتمر ، قال رئيس الوزراء: "إنني لأشعر بمنتهى الفخر لأنني أرحب بكم اليوم في شرم الشيخ، مدينة السلام، وفي أول مؤتمر من نوعه لدعم وتنمية الاقتصاد المصري".
وأضاف: "أتوجه لكم بالشكر بشكل شخصي للاهتمام والحماس الذي أظهرتموه لهذا الحدث ولاقتطاعكم جزءاً من وقتكم للحضور اليوم من كل أنحاء العالم لتشهدوا ميلاد حقبة جديدة في تاريخ مصر، ففي الأشهر القليلة الماضية بذلت الحكومة المصرية قصارى جهدها لتنمية وبدء تنفيذ برنامج إصلاحي من شأنه تغيير مستقبل هذه الأمة، والنتيجة هي مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري وهو بداية رحلة نحو مستقبل أكثر إشراقا لكل المصريين".
وقال محلب: "آمل أن يمثل هذا الحدث كذلك مستقبلاً مشرقاً للمجتمع الدولي"، مضيفاً أن المؤتمر نجح  في جذب قائمة ذهبية من كبار المستثمرين ورجال الصناعة ومجتمع المال والأعمال كمتحدثين ومشاركين،

وهذه شهادة بثقة العالم في مصر الجديدة".
وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذا الحدث هو التزام ملموس من أجل جعل التنمية الاقتصادية واقعاً ملموساً، مضيفاً أن هذا المؤتمر يعد نقطة تحول لنضع الاضطرابات السياسية والاقتصادية التى شهدتها البلاد في السنوات القليلة الأخيرة وراء ظهورنا، ولنسمح للمجتمع الدولي بالقيام بدوره في إطلاق العنان لإمكانيات الشعب المصري الهائلة.
وقال: "إن كل مجالات التنمية الآن في أماكنها الصحيحة، وبالعمل مع الخبراء، وضعت الحكومة برنامج إصلاح شامل لتعظيم الاستفادة من المهارات والإمكانات والفرص وتوفيرها لكل المصريين، وأكد أن المؤتمر الاقتصادى هو خطوة مهمة جداً في هذا البرنامج، فمن شأنه إبراز الإصلاحات المكثفة التي نفذتها الحكومة بالفعل، والأهم من ذلك هو تقديمه للاستراتيجية الاقتصادية الشاملة لمستقبل البلاد، وهى الإستراتيجية التى ستعمل على استعادة الاستقرار المالي، والإسراع بمعدل النمو، وجذب الاستثمارات وتحسين المعيشة لأبناء الشعب المصري".
وأضاف محلب: "هذا المؤتمر لا يقف وحيداً، ولكنه حجر الزاوية في برنامج الإصلاح الاقتصادي للحكومة، فبدون اقتصاد قوي متنامٍ لن نتمكن من تقديم مستقبل واعد لشعبنا أوضمان العدالة الاجتماعية لجميع المصريين على نحو متكافئ، فإن هدفنا هو أن نبدأ إجراءات طويلة المدى تهدف الى وضع مصر مرة أخرى وبشكل دائم على خارطة الاستثمارات العالمية".
وتابع قائلاً: "ليس لدي أدنى شك أنه على مدار الأيام القليلة القادمة سوف نقوم  بتعميق العلاقات المتبادلة والقائمة
بالفعل، وأيضا تشكيل شراكات جديدة، وهو ما سيدعم مصر خلال عملية التحول الاقتصادي في السنوات القادمة".

وواصل رئيس الوزراء قائلاً: "لدينا 3 أهداف رئيسية للمؤتمر: أن نلهم، أن نُعْلم، وأن نفعل:
أن نُلْهِم: خلال الأيام القليلة القادمة سنُقدم رؤيتنا الجريئة لمصر المستقبل، والتى ستستعيد فيها مصر مكانتها كواحدة من أهم وأفضل الوجهات الجاذبة للاستثمار فى العالم لكل المستثمرين المحليين، والإقليميين والدوليين.
أن نُعْلم: خلال الأيام القليلة المقبلة سيتعرف المشاركون فى المؤتمر على الركيزتين الرئيسيتين لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى وهما خفض معدلات الدين وتحفيز النمو. وسوف نعرض بشكل مُفَصل الإصلاحات الواسعة اللازمة لزيادة الموارد العامة للدولة وخفض الإنفاق الحكومي حتى يتسنى لنا الوصول بمعدل الدين الحكومى الى 80% من الناتج الإجمالي المحلي خلال 5 سنوات، وسوف نعرض عليكم خلال المؤتمر الإجراءات والسياسات التي من شأنها تعزيز مناخ الاستثمار فى مصر وتطوير القطاعات الاستراتيجية للاقتصاد.
أن نفعل: وهو الجانب الأهم من أهداف هذا المؤتمر، من خلال اتخاذ خطوات من شأنها تحويل الرؤية التنموية لمصر وخطة الاصلاح الاقتصادي إلى واقع ملموس. سوف يتم إتاحة العديد من الفرص الاستثمارية الكبرى للقطاع الخاص في القطاعات الاستراتيجية.
وأشار محلب إلى أن الحكومة ستقدم أيضا مشاريع استثمارية مختارة بعناية، وكيفية إشراك القطاع الخاص فى دعم الاقتصاد المصري، إلى جانب مشروعات البنية التحتية وفرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وسيعطي المؤتمر الفرصة لمؤسسات التمويل الدولية والاقليمية والعربية للمشاركة في تصميم وتمويل المشروعات التنموية ذات الأولوية والأهمية القصوي.
وواصل قائلاً: "كما ستشهدون خلال الأيام القليلة المقبلة الثمار الأولى لبرنامجنا الاقتصادى والاستثمارى، من خلال عدد كبير من الاتفاقيات التي سيتم توقيعها، والمؤتمرات والبيانات الصحفية التى ستُعلِن وتضع اللمسات الأخيرة لمجموعة من الصفقات المهمة في عدد كبير ومختلف من القطاعات".
وأضاف رئيس الوزراء مخاطباً الاعلاميين أن دوركم كإعلاميين في غاية الأهمية في هذه المرحلة، أرجو منكم أن تنقلوا ما ترونه وتسمعونه، وأن تطرحوا الأسئلة وأن تستوضحوا كل الأمور. كل ما نطلُبُة هو أن تقدموا رواياتكم عن الأحداث بموضوعية.