رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمير: خطة محكمة لتغطية أحداث المؤتمر الاقتصادي

الأمير: خطة محكمة لتغطية أحداث المؤتمر الاقتصاديعصام الأمير رئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون
القاهرة – بوابة الوفد - أنس الوجود رضوان :

أكد عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، أن الاتحاد هو الكيان الإعلامي ذو الإمكانيات اللوجستية والبشرية الأكبر على مستوى مصر والعالم العربي، وقد سخر كافة إمكانياته للتغطية الإعلامية للمؤتمر الاقتصادي لدعم مصر، من خلال وضع خطة عمل بالتعاون مع القطاعات المعنية بالاتحاد وعلى رأسها قطاعي الأخبار والهندسة الإذاعية.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم ببرنامج "كلام معقول" على إذاعة راديو مصر؛ حيث وجه الأمير الشكر لمجلس الوزراء الذي قرر بث كافة فعاليات المؤتمر لجميع وسائل الإعلام المحلية والدولية بالمجان من خلال اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وأضاف الأمير أن أطقم العمل والأجهزة موجودة الآن بمدينة شرم الشيخ التي استعدت بشكل يليق ومكانة مصر ويعكس حضارة المصريين، هذه المدينة الرائعة التي ظهرت في أبهى صورها لتستعيد مكانتها كواحدة من أجمل مدن العالم موجهاً شكره لمحافظ شرم الشيخ وأبنائها والعاملين بها مشيرا إلى أن الإعلام استعد لهذا العرس الاقتصادي بشكل جيد وسيعمل على نقل هذه الصورة الحضارية للعالم أجمع.

وفي مداخلة لرئيس الهيئة العامة للاستعلامات حول دور الهيئة بالمؤتمر أكد رئيس الهيئة السفير صلاح الدين عبد الصادق أنه تم تجهيز مركز صحف عالمي مزود بأحدث وسائل الاتصال بالتعاون مع وزارة الاتصالات لتقديم كافة التسهيلات للمراسلين والإعلاميين الأجانب ، كما أكد رئيس الهيئة على الإقبال الكبير من وسائل الإعلام الأجنبية لتغطية فعاليات المؤتمر وأن هناك ردود فعل

إيجابية من قبل وسائل الإعلام العالمية حول انعقاد المؤتمر.

وأكد الأمير أنه يفخر بكونه أحد أبناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون الذي أكسبه خبرات كبيرة في العمل ساعدته على التواصل مع زملائه بالاتحاد مؤكداً على أن الاتحاد يمتلك ثروة إعلامية لوجستية لابد أن يفخر بها أبناؤه، كما أنه غني بكوادر وخبرات لها أيادٍ بيضاء في الإعلام المصري والعربي ، وأن الإعلام الخاص استعان بخبرات وكوادر الاتحاد لإنشاء قنواته الخاصة.

وعن دور الإذاعات والقنوات الإقليمية أكد الأمير أنها تلعب دوراً هاماً في تنمية المجتمع المصري فهي الذراع الطولى لإعلام الدولة في كل ربوع مصر ومتواجدة على مدار الأربع وعشرين ساعة لتغطي أنشطة المدن والأقاليم ، فهي بمثابة عيون المسئولين بالدولة للتواصل مع المواطنين والتعرف على احتياجاتهم ومشاكلهم، وقد أسهمت القنوات والإذاعات الإقليمية في تنمية المواطن وأكسبته الخبرة في المطالبة بحقوقه وعرض آرائه.

وفي إطار سعي إعلام الدولة لوصول البث إلى كافة أنحاء مصر واهتمام القيادة السياسية بأن يصل البث إلى كافة مناطق سيناء باعتبارها أمناً قومياً أعلن الأمير عن الانتهاء خلال أسبوع من إنشاء برج إرسال إذاعي سيغطي كل منطقة سيناء ووجه التحية للإعلاميين بإذاعة شمال

سيناء جنود مصر في الجبهة الداخلية.

وقال الأمير إننا نتقبل الرأي الآخر الذي أصبح فريضةً بعد ثورتين عظيمتين دون التجاوز اللفظي والتجريح والتخوين ، وناشد إعلاميي مصر بالعمل على تماسك المجتمع المصري وعدم الإسهام في تحويله إلى كتل تُخون ولا تحترم بعضها البعض.

وعن تشكيل المجلس الوطني للإعلام صرح الأمير بأنه تم تشكيل لجنة الخمسين التي تفرعت منها مجموعات عمل يمثلون كافة التيارات الإعلامية من إعلام الدولة والإعلام الخاص من صحف وإذاعات وقنوات ومواقع إلكترونية يقودهم اتحاد الإذاعة والتليفزيون والمجلس الأعلى للصحافة لصياغة القوانين المنظمة لعمل هذه الهيئات الثلاث ، وقد انتهت هذه المجموعات من مشروعات القوانين بالإضافة إلى مشروعات قوانين وضعتها اللجنة التي شُكلت من قبل رئيس مجلس الوزراء، وسيتم عرض هذه القوانين على رئيس الجمهورية عقب انتهاء أعمال المؤتمر الاقتصادي وأن هناك خيارين لإقرار هذه القوانين الأول أن يصدر رئيس الجمهورية هذه القوانين والعمل بها باعتباره يمتلك حق التشريع أو الانتظار لعرضها على مجلس النواب.

وعن تصوره لتطوير اتحاد الإذاعة والتليفزيون أكد الأمير أن هذا التصور قائم على عدة أمور أهمها عدم الاستغناء عن أي من العاملين بالاتحاد على الإطلاق وتحقيق استقلالية حقيقية للاتحاد بعد توفير موارد مالية تعتمد على ثماني خطوات لتنمية موارده ومنها إنشاء مشروع راديو النيل الذي وافق عليه مجلس الوزراء.
أعلن عصام الأمير أنه اختار الإذاعية نادية مبروك لتولي منصب رئيس الإذاعة المصرية مؤكداً أن أساس اختيار القيادات بالاتحاد يعتمد على مبدأ الكفاءة فقط.

وأكد الأمير أن هذا المشروع العملاق يمثل طاقة النور وبارقة الأمل للمصريين مثنياً على المجهود الرائع الذي يتحقق على أرض الواقع متمنياً أن يعمم هذا الأسلوب في إدارة المشاريع القومية على كافة أعمالنا ومشاريعنا الأخرى.