حول تطوير المنشآت بالمحافظات...

"شباب الشعب": الرؤية غائبة لدى القومى للرياضة

اللجان النوعية

الاثنين, 14 مايو 2012 15:16
شباب الشعب: الرؤية غائبة لدى القومى للرياضةالنائب بيومي إسماعيل عضو اللجنة
كتب - ياسر ابراهيم:

انتقد أعضاء لجنة الشباب بمجلس الشعب برئاسة الدكتور أسامة ياسين غياب الرؤية لدى المجلس الأعلي للرياضة ومديريات الشباب بالمحافظات مع تحديد آليات رقابة.

وقال ياسين في اجتماع اللجنة أمس أن الإدارات في المجلس القومى للرياضة معطلة مطالبا بزيادة عدد المهندسين للتأكد من مطابقة الإنشاءات للمواصفات الفنية.

وكان النائب بيومي إسماعيل عضو اللجنة  قد تقدم بطلب إحاطة إلي رئيس المجلس القومى للرياضة حول المدرجات المقامة باستاد الأربعين بأسيوط وعدم صلاحيتها للاستخدام بالإضافة إلي العيوب الكثيرة وجميع المرافق بها لا تعمل ومع ذلك يتم تشغيلها كصالات للألعاب الفردية وبها وحدة للطب الرياضي وصالة للياقة البدنية.

أكد رئيس اللجنة أنه سيتم تنظيم زيارة ميدانية خلال الأيام المقبلة لمعاينة الواقع فعليا مشيرا إلي ضرورة تحديد مبالغ مناسبة في الميزانية المقبلة

لدعم المديريات الرياضية وإسناد أموال مناسبة لتخصصات مهملة.

وطالب ياسين بإلغاء أسلوب الإسناد المباشر للجهات السيادية الذي يؤدى بدوره لاعتماد هذه الجهات على مقاولين من الباطن ينفذون الأعمال بجودة رديئة ومليئة بالعيوب لغياب الرقابة والمتابعة.

وقال بيومي إسماعيل وكيل اللجنة إن هناك تأخرا شبه متعمد من قبل المجلس القومي للرياضة بعدم إنشاء وإقامة ملعب متعدد الأغراض بنادي أسيوط الرياضي على الرغم من صدور قرار من  مجلس إدارة النادي بالموافقة على إنشائه وتم إرسال الدراسات والرسومات المعتمدة من قبل المراكز المتخصصة بذلك إلي المجلس القومي للرياضة منذ 2009 ولم يتم طرح تنفيذ الملعب حتى من قبل مديرية الشباب

والرياضة بأسيوط حتى تاريخ 11 يناير 2012.

وانتقد بيومي عدم تنفيذ تطوير حمام السباحة بجمعية الشبان المسلمين على الرغم من تخصيص مبلغ يصل إلي 30 مليون جنيه وهو مغلق حتى الآن.

وأكد ممثل مديرية الشباب والرياضة بأسيوط أنه ليس لديهم إدارة هندسية تستطيع التعامل مع العمليات الكبري وتتم الموافقة من خلال المحافظ والإسناد إلي الإسكان مشيرا إلي أنه لا يملك الحق في الاطلاع على محاضر البت الفني والمالي ردا على سؤال أحد النواب حول ما إذا كانت الشركة المنفذة لها سابق أعمال أو خبرة قبل ذلك أو لا.

وقالت عبلة محمد ممثل المجلس القومي للرياضة :لدينا مشكلة في نقص عدد المهندسين مؤكدة أن المجلس عبارة عن جهة تمويل فقط بالإضافة إلي تمويل المديريات بكل المساعدات الفنية والمالية.

وانتقد النواب ردود ممثلين المديريات والمجلس القومي للرياضة مشيرين إلي أنها لم تقدم ردا واضحا حول الفساد المستمر في إهدار المال العام وإسناد الأعمال بالأمر المباشر لشركات ليس لها سابق أعمال.