خبراء: الدفاع المشترك والأمن العربي أولوية "القمة العربية"

خبراء: الدفاع المشترك والأمن العربي أولوية القمة العربية
القاهرة - بوابة الوفد - علي عبدالعزيز

أكد عدد من الخبراء في  العلاقات الخارجية ، أن"القمة العربية" القادمة في مصر، والمقرر انعقادها الأسبوع القادم بشرم الشيخ ،  علي قدر كبير من الأهمية ، وستخرج بعدد من التوصيات، التى تهم الدول العربية الأكثر التى تعج بالصراعات والأزمات في الوقت الحالي، بينما رأى آخرون ضرورة أن تضم القمة أولوية "الدفاع المشترك"، والوقوف سويًا في وجه الارهاب والتطرف.

وقال عبد الرؤوف الريدي، الرئيس الشرفى للمجلس المصرى للشئون الخارجية، إن توقيت القمة مهم للغاية، خاصة بعد مؤتمر شرم الشيخ الذي أكد تضامن الدول العربية مع بعضهم البعض ضد التحديات الموجودة.
وأوضح الريدي، أن القمة ستصدر عددا من القرارات المهمة للأمة العربية، مشيرًا إلى ضرورة أن تتضمن أولويات القمة قضية التضامن العربي، وتفعيل اتفاقية الدفاع

المشترك فيما يتعلق بالمخاطر على الدول العربية.
وأشار الريدي، إلى أن المخاطر تتزايد في الوقت الحالي على الوطن العربي بشكل غير مسبوق، مشيرًا إلى ضرورة العمل بشكل جدي للحفاظ على الكيان العربي، خاصة بعد محاولة اختلاق فوضى شاملة في المنطقة العربية.

فيما رأى السفير كمال عبد المتعال، مساعد وزير الخارجية الأسبق، ضرورة أن يكون هناك أولوية لتشكيل قوة عربية مشتركة، من قبل الدول العربية القادرة، لمواجهة الإرهاب والتطرف.
وتابع عبدالمتعال، أن القمة العربية القادمة المنعقدة في مصر، يجب أن تبحث المشاكل الملحة داخل المنطقة العربية، والنظر بجدية للأمن القومي العربي، وكيفية محاربة الإرهاب الداخلي.
ولفت إلى أن المحور التركي القطري الأمريكي ، سيعمل على تغيير استراتيجية محاربة مصر، خاصة بعد نجاح المؤتمر الاقتصادي .
بينما أكد السفير أحمد القويسني، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أنه سيطرح أمام القمة العربية القادمة المنعقدة في مصر، موضوعات شديدة الأهمية.
وأوضح القوسيني، أن أجندة أعمال القمة ستضم عددا من الملفات الشائكة، أهمها كيفية تدشين قمة عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب، والاهتمام بالمشكلات الإقليمية، وكيفية وضع حلول جذرية لنهايتها.
أشار القوسيني، إلى أن قطر يجب أن تحضر القمة مثل جميع زعماء العرب، خاصة وأن أميرها متهم بتأييد ودعم الإرهاب، وبالتالي يجب أن يحضر ويعمل على توضيح إمكانية نبذ بلاده للإرهاب ومحاربة التطرف في الوطن العربي .
وتابع أن القمة ستبحث أيضًا، دور الرئيس الأسد في تسوية النزاع الداخلي في سوريا، والتعثر في الحوار ومكافحة الإرهاب داخل ليبيا.
يذكر أن مصر تستضيف القمة العربية المقبلة في دورتها ال26 يومي28-29 مارس الشهر الجاري في شرم الشيخ، تحت عنوان(كيفية حماية الأمن الوطني للدول العربية).