رغم مرور سبعين عاماً

مواطنون:لانرى دورا للجامعة العربية بالمنطقة

مواطنون:لانرى دورا للجامعة العربية بالمنطقةصورة ارشيفية
القاهرة- بوابة الوفد- محمود سليم ونسمة طه

بالرغم من مرور سبعين عامًا علي إنشاء جامعة الدول العربية، لم ير المواطنون بمصر أيه دور فعال لها في المنطقة.

استطلعت بوابة الوفد آراء عدد من المواطنين حول إنجازات جامعة الدول العربية خلال السبعين عامًا الماضية.
في البداية قال محمد حامد موظف، إن الجامعة العربية ليس لها دور فعال في المنطقة العربية، ومعظم اجتماعاتها لا تجني من ورائها أية ثمار سوي السراب ويطبق عليها المثل المعروف" اتفقنا علي ألا نتفق".

و أضاف حامد، أنه من الضروري أن يكون لها دور فعال في لم شمل البلاد العربية، فضلًا عن السعي لإنشاء جيش عربي موحد وسوق عربية مشتركة.

واتفق معه حسام خليل مهندس، علي عدم فاعلية دور الجامعة العربية في تناول قضايا الأمة العربية التي باتت ممزقه بسبب انتشار الخلافات الداخلية بين عدد من الدول.

وقال خليل، إنه لابد أن يكون للجامعة دور فعال في المنطقة العربية لوضع حلول جذرية لقضايا الأمة، وعدم السماح

للأطراف الخارجية بالتدخل في شئون بلادنا لرسم الطريق, ورأب الصدع القائم في المنطقة بأسرها.

ومن جانبه قال ياسر عثمان موظف، إنه من الضروري أن يكون للجامعة العربية دور واضح في تناول المشكلات التي تهدد أمن المنطقة العربية وأهمها ظهور المنظمة الإسلامية "داعش" التي ساهمت في تقسيم عدد من الدول العربية مثل "سوريا- العراق-ليبيا".
وناشد عثمان، أعضاء الجامعة بضرورة تناول القضايا الهامة عند انعقاد القمة العربية المقبلة في دورتها26 يومي 28.29مارس الجاري، ومن أهمها قضية سوريا والعراق وليبيا والخلافات بين حكومتي "مصر-وقطر".

وأشار أكرم حسين موظف، إلي عدم جدية دور جامعة الدول العربية في وضع حلول قاطعة لبعض قضايا الأمة العربية في الأعوام الماضية، لكنه يرى بعد استضافة مصر لها هذا العام ووجود رئيس قوي مثل عبد الفتاح السيسي للبلاد ستمنح قبلة الحياة وتكون لها فاعليه.

وطالبت فاتن أحمد موظفة، بضرورة تناول القضايا الاقتصادية والسياسية عند انعقاد القمة العربية المقبلة مارس الحالي.