رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طارق يوسف: الغاز والمواصلات أهم مشاكل البدرشين

طارق يوسف: الغاز والمواصلات أهم مشاكل البدرشين
كتبت - إيمان الشعراوى:

قال طارق يوسف المرشح عن حزب الوفد بدائرة البدرشين، توصيل الغاز الطبيعي إلى جميع منازل البدرشين على رأس أولوياته حالياً، وقال: «قرى البدرشين وبالتحديد قرية منشأة دهشور وأبورجوان البحري والشوبك الغربي والمرازيق، يمر من خلالهما خط غاز تابع لإحدى شركات البترول، تقوم بتوصيل الغاز إلى منطقة التبين بحلوان، وهذه القرى محرومة من الغاز الطبيعي، وتعتمد اعتماداً أساسياً على عدد من المستودعات الموزعة بطريقة غير عادلة على قرى البدرشين، حيث توجد قرى بها مستودعان وثلاثة، وأخرى تعاني من عدم وجود أي مستودعات.

وأوضح يوسف، أن الأهالي ناشدت وزير البترول ومحافظ الجيزة السابق علي عبدالرحمن، عندما انفجر أحد خطوط الغاز بمنطقة منشأة دهشور لإعادة وضع مواسير الغاز بطريقة تمنع تكرار الحادث، بالإضافة إلى المطالبة بتوصيل خطوط غاز لهذه القرى التي تتضرر من الانفجارات المتكررة لخطوط الغاز بها ولكن المسئولين

لم يعيروا المواطنين أي اهتمام، ومازالت خطوط الغاز تتحدى الأهالي وتنتظر من يلقي عليها عبوة ناسفة للتفجير في أي لحظة.

وأضاف يوسف، أن أزمة الغاز ليست الوحيدة التي يعاني منها أهالي البدرشين، فالمواصلات تعتبر من أهم الأزمات التي تعاني منها قرى البدرشين، خصوصاً قرية الشوبك الغربي التي لا يوجد بها أي وسيلة للمواصلات تربط بينها وبين الجيزة، واضطر الأهالي إلي الاعتماد على التكاتك لتوصيل إلي أقرب طريق لانتظار السيارات القادمة من قرية مزغونة والعياط للوصول إلى أقرب سيارات تنقلهم إلى الجيزة، وغالباً ما تأتي هذه السيارات مكتظة بالركاب ما يجعل المواطنين يقفون بالساعات على طريق مصر أسيوط في انتظار سيارة تقلهم.

وأكد «المرشح الوفدي بدائرة البدرشين» أنه تقدم

إلى محافظ الجيزة السابق والحالي بعدد من الطلبات يطلب فيها التحقيق مع سرفيس محافظة الجيزة، الذي أعطى خطوط سير لعدد أربعة وأربعين سيارة نقل جماعي، كانت قد حصلت على تراخيص تشغيل من المحافظة للعمل في جنوب الجيزة، وخدمة قرى البدرشين ولكنها تحولت إلى العمل داخل محافظة الجيزة مخالفة للقانون.

من جهة أخرى، طالب يوسف، المسئولين وعلى رأسهم محافظ الجيزة بتسيير خط أتوبيس المنيب العياط أسوة بمحافظة القليوبية التي يصلها خطوط نقل عام، لكونها من محافظات القاهرة الكبرى ولم يتلق رداً على هذه الطلبات منذ أن تقدم بها حتى الآن، كما طالب بنقل خط اتوبيس 121 من البدرشين المكتظة بعشرات من وسائل المواصلات إلى قرى البدرشين المجاورة لتخفيف الزحام عن المدينة والمساهمة في خدمة طلاب الجامعة الذين يتعرضون للتعذيب أثناء الذهاب والعودة، خصوصا الطالبات وما زال الطلب محل دراسة من المسئولين حتى كتابة هذه السطور.

وطالب يوسف، وزير النقل بإصدار توجيهاته لكى تتوقف القطارات القادمة من الفيوم وبني سويف في قرية مزغونة، التي تتوسط عشرات القرى المجاورة للتخفيف من حدة وصعوبة المواصلات.