رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برلمان 2015.. أكبر نسبة مشاركة بمصر بعد ثورتين

برلمان 2015.. أكبر نسبة مشاركة بمصر بعد ثورتين
االقاهرة ـ بوابة الوفد - محمود عبدالمنعم:

تحمل الانتخابات البرلمانية القادمة والاستحقاق الثالث من خارطة الطريق طعما مختلفا، خاصة أنها تأتي بعد ثورتين ثار خلالهم الشعب المصري من أجل تحقيق عيش حرية عدالة اجتماعي.

الكثير من أبناء الشعب المصري يعلم علم اليقين أن البرلمان القادم سوف يعبر عن مطالب البسطاء من أبناء هذا الشعب، وسوف يعمل على تحقيق اهداف ثورتين 25 يناير و30يونيه، وسوف يقوم بسن التشريعات والقوانين التي تساهم بشكل كبير في بتحقيق اهداف الثورتين.
وفي ظل الحرك السياسي الديمقراطي، قرر الكثير من أبناء الشعب المصري خوض الإنتخابات البرلمانية القادمة أستشعار منهم بأهمية البرلمان القادم، والمشاركة في بناء مصر الحديثة ويطلق الكثير على البرلمان 2015القادم برلمان 25 – 30.
وبالمقارنة بأعداد المرشحين الذين قرر بشكل نهائي المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة لعام 2015 وبين المشاركين في انتخابات مجلس الشعب لعام 2011، 2012، 2010، 2005 ستجد ان الاقبال على المشاركة في انتخابات مجلس النواب لعام 2015 هي الاكبر بين الانتخابات السابقة
حيث أكد المستشار عمر مروان، المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، خلال لقائه مع الصحفيين اليوم السبت، أن عدد من تقدموا بأوراق ترشحهم حتى الآن هو 6792، بينهم 6147 مرشحين ذكور و645 من الإناث.
وعلى الجانب الاخر نجاد انتخابات 2011-2012 رغم انها أول انتخابات لمجلس الشعب المصري بعد ثورة 25 يناير
وتكتسب هذه الانتخابات أهميتها آنذاك لكون مجلسي الشعب والشورى المنتخبين سيقومان باختيار الجمعية التأسيسية المصرية 2012 من 100 عضو لكتابة دستور جديد للبلاد
وكان عدد المرشحين 5120 مرشحا ومرشحة من أصل 5181 للمرشحين لخوض الانتخابات
فيما جات انتخابات عام 2010 وحسب اعلان اللجنة العليا للانتخابات في بيان له اليوم 26-11-2010، أن العدد النهائي للمرشحين الذين يخوضون الانتخابات بلغ 4686 مرشحاً ومرشحة
وجات انتخابات مجلس الشعب المصري لعام 2005 الي تم إجراؤها على ثلاثة مراحل، وهي الانتخابات البرلمانية الثامنة منذ اعتماد

التعديل الدستوري سنة 1971 تنافس فيها 7000مرشحا على 444 مقعدا في 222 دائرة انتخابية.
ومن جانبه أكدت الدكتورة سكينة فؤاد مستشار رئيس الجمهورية السابق، أن أقبال المرشحين على الانتخابات مجلس النواب لعام 2015 جاء بعد ان قرر المصريين ان بالبرلمان القادم سوف يكون استكمال لمشوار الثورتين، وسوف يعمل علي وضع تشريعات وقوانين تصب في الصالح العام للوطن
وأضافت فؤاد في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد" ان البرلمانات السابقة لم تكن تعبر عن الشعب المصري، عكس برلمان 2015 الذي جاء ليخدم ويحقق اهداف ثورة 25 يناير و30يونيو، مشيرة الي ان الشعب المصري تأكد ان البرلمان القادم سوف يسعي لتأسيس بناء دولة حديثة، وسوف يواجه التحديات التي تواجه الدولة
فيما قالت مها ابو بكر القيادية بحركة تمرد، أن المصريين لديهم حالة من التفاؤل والامل في البرلمان القادم لأنه سوف يأتي باختيار الشعب المصري وسوف يتوفر فيها الشفافية والنزاهة لذلك اقبل 6792 مصري ومصرية لخوض الانتخابات القادمة
واضافت ابو بكر في تصريحات خاصة ل "بوابة الوفد" ان برلمان 2015 سوف يعبر عن ثورتي 25 يناير و30يونيو، لافتة الي ان الاقبال والمشاركة في البرلمان القادم من ابناء الشعب سوف تكون مشاركة كبيرة من ابناء الوطن .