رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: يجب تدريب الشباب عقب دخولهم البرلمان

خبراء: يجب تدريب الشباب عقب دخولهم البرلمان
القاهرة – بوابة الوفد- علي عبدالعزيز :

أكد عدد من الخبراء في الشأن السياسي، ضرورة تأهيل الشباب، الراغبين في دخول البرلمان، بشكل كبير ومكثف،

حتى يتم استخدام طاقتهم بشكل صحيح ومفيد، ينهض بالبرلمان ويرفع من شأنه، وأشاروا إلى ضرورة أن يتم نقل الخبرة من المخضرمين في البرلمان إلى الشباب الجدد.
فقد رأى عاصم عابدين، الأمين العام المساعد للحزب الناصري، أنه من الضروري أن يتم تدريب الشباب جيدًا، بعد دخولهم البرلمان، على ممارسة العمل البرلماني، وكل ما يخص البرلمان، مشيرًا إلى أن الشباب في الوقت الحالي لديه نشاط كبير، وسيفيد البرلمان، ولكن ينقصه الخبرة، خاصة أن الخبرة تسبق السن، إضافة

إلى أن أغلبهم غير مدركين للأدوات البرلمانية.
وشدد على ضرورة، وجود خطة لتأهيل الشباب، داخل الأحزاب، والجامعات، في جميع مجالات العمل السياسي، لتأهيلهم لشغل المناصب السياسية، خاصة مهام المحليات، والبرلمان، مؤكدًا أن المحليات تعتبر أكبر جزء يستطيع أن ينجز به الشباب، ويستفاد منهم الجميع، لأنهم أكثر طاقة من كبار السن.
فيما قال عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطى، إن استبعاد أي مرشح من الانتخابات البرلمانية القادمة، أو إدراج فئة محسوبة على الدولة أو أحزاب بعينها أو رجال أعمال،
خطوة رجوع للزمن القديم، مشيرًا إلى أن الشعب واعٍ وسيختار الأصلح للوطن.
وأكد السادات أنه من الضروري أن يتم تدريب الشباب بشكل قوي، وتأهيلهم للعمل في البرلمان بشكل صحيح، مشيرًا إلى ضرورة أن ينقل أعضاء البرلمان الخبرة إلى الشباب ومساعدتهم، حتى يستخدم الشباب طاقتهم القوية بشكل صحيح.
فيما أشار صلاح عدلي، القيادي بالحزب الشيوعي إلى أن الشباب المشاركين في البرلمان القادم لابد أن يشعروا بأهمية الموقف الراهن، وضرورة عدم التهاون مع الأوضاع الحالية، خاصة أن الوضع يحتاج لمجهود الشباب وفكرهم الجديد.
وأوضح «عدلي» أنه من الضروري أن تقوم لجنة الانتخابات بدور قوي ومختلف ومناسب للفترة الراهنة، مشيرًا إلى ضرورة متابعة الإنفاق المالي، وإتاحة المراقبة لجميع من يريد المراقبة، سواء كان داخليًا أو عالميًا، والمساواة بين المرشحين وعدم التمييز بينهم.