مرشحو الوفد: "ترشح أعضاء الوطنى مصيبة كبرى"

غضب شعبى لترشح الفلول بمحافظة الجيزة لمجلس النواب

غضب شعبى لترشح الفلول بمحافظة الجيزة لمجلس النواب
القاهرة - بوابة الوفد - محمود فايد ومحمد السيد:

سادت حالة من الغضب بلجنة انتخابات مجلس النواب، بمحافظة الجيزة، من عزم عدد من المرشحين المحسوبين على نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وفلول الحزب الوطنى المنحل.

حيث شهد مقر اللجنة فى يومها الرابع هجوم راغبى الترشح على أعضاء الوطنى، واتهامهم بإفساد الحياة السياسية، ومطالبتهم بالانسحاب من المشهد، فيما طالبوا أيضا  الشعب المصرى بالحذر وعدم اختيارهم، وإتاحة الفرصة لهم بشأن العودة من جديد.
جاء ذلك فى الوقت الذى واصلت لجنة الانتخابات الفرعية بمحافظة الجيزة، أمس الأول لليوم الرابع على التوالى، استقبال المرشحين لانتخابات مجلس النواب، وتلقى طلباتهم، وسط حالة من الهدوء، وإجراءات أمنية لتنظيم عمليات الدخول والخروج، حيث فتحت اللجنة أبوابها فى تمام الساعة التاسعة، وحتى الخامسة من مساء أمس الأول، فيما أكد المستشار حسين سليم، رئيس المحكمة الابتدائية،

رئيس اللجنة الانتخابية بالجيزة، أن إجمالى عدد الذين تقدموا بأوراقهم للترشح حتى الآن 260 مرشحاً على مقاعد الفردى، فيما لم تتقدم أى قوائم حزبية حتى الآن.
وتقدم أسامة كمال رئيس شركة الأهرام للسياحة عن دائرة الهرم، وفدى، مؤكدا أن وجود رجال الحزب الوطني في البرلمان القادم، يُعيدنا للوراء، خاصة أنهم من تسببو ا فى إفساد المشهد السياسى، ولم يحققوا طموحات الشعب المصرى، وسعوا نحو تحقيق مصالحهم على حساب الشعب المصرى، الذى قام بثورتين ضد نظامي مبارك والإخوان.
وطالب كمال الشعب المصرى بعدم إتاحة الفرصة لهم للعودة من جديد،  وأن يكون على قدر الثقة فى الاختيار، مشيرا إلى أن فرص حزب الوفد،
كبيرة فى البرلمان القادم، وسيكون له دور كبير، خاصة أنه أقدم الأحزاب المصرية، وأكبرها، وله صدى كبير فى الشارع المصرى.
فى السياق ذاته، تقدم خالد صلاح عبدالرازق، فردي، بحزب المؤتمر، دائرة إمبابة، مؤكدا أن الحزب الوطنى انتهى بلا رجعة، وسيكون الشعب المصرى له بالمرصاد فى العملية الانتخابية المقرر إجراؤها أواخر الشهر القادم، لافتاً فى الوقت ذاته إلى أن الشعب يرفض تجار الدين وتعلم من الماضى، ولن يحصل حزب النور على مقاعد كثيرة فى البرلمان، فيما تقدم بأوراق ترشحه أيضا، عزت عبدالله فنوس، بدائرة  أكتوبر فردى، عن  حزب مصر القومى، وتقدم أيضا عبدالشافى هلال، فردى، بدائرة البدرشين، مؤكدا  عزمه محاربة الفساد والبطالة، ورافضاً ترشح أعضاء الحزب الوطنى.
كما تقدم ماهر عبلى، فردى مستقل، دائرة الصف، مبديا استنكاره لترشح أعضاء الوطني، واصفاً هذه الخطوة بالمصيبة الكبرى التى تهدد الأمن القومى واﻻستهزاء بالمصريين وضياع حق الشهداء وعودة الفساد والإضرار بالمال العام, مضيفاً: على التيار الإسلامي العمل على الدعوة وﻻ داعى لخلط الدين بالسياسة.