طه: البرلمان المقبل سيوضح حجم الأحزاب السياسية

طه: البرلمان المقبل سيوضح حجم الأحزاب السياسية
القاهرة - بوابة الوفد - سامي الطراوي:

قال المرشح للانتخابات البرلمانية، اللواء طه سيد طه، نائب رئيس هيئة القضاء العسكري سابقًا، ونائب رئيس المجلس القومي لشئون القبائل المصرية: "إن البرلمان المقبل سوف يعطي إشارة حقيقية لحجم الأحزاب السياسية في الشارع المصري، وليس من خلال عدد المقاعد التي ستحصل عليها الأحزاب، ولكن بمدى

قدرتها على التشريع داخل البرلمان، والمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والقدرة على مراقبة أعمال السلطة التنفيذية".

أكد اللواء طه سيد، في تصريحات صحفية له اليوم، أنه عقب انتهاء الانتخابات البرلمانية من الموقع أن يحدث دمج

بين الأحزاب السياسية، مؤكدًا على ضرورة الدمج بين الأحزاب التي لها أيديولوجية واحدة.

موضحًا أن كثرة الأحزاب السياسية تؤدي إلى عدم تركيز الأحزاب، وعدم قدرتها على التفاعل في الشارع المصري.

وأضاف نائب رئيس المجلس القومي لشئون القبائل المصرية، أن المرحلة القادمة هي الاختبار الحقيقي لقدرة الأحزاب والقوى السياسية على الاحتكاك بالمواطنين والوقوف على مشكلاتهم، والمقدرة على الابتكار لحل تلك المشكلات.