رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هدوء بلجنة الجيزة واختفاء الزحام

مرشحو الوفد المصري يتحدون الإخوان بدائرة العمرانية

الطريق إلى البرلمان

الأربعاء, 11 فبراير 2015 07:06
مرشحو الوفد المصري يتحدون الإخوان بدائرة العمرانية
كتب - محمود فايد ومحمد السيد:

واصلت اللجنة الفرعية لانتخابات مجلس النواب، أمس الأول بمحافظة الجيزة، تلقى طلبات الراغبين للترشح، وذلك لليوم الثانى على التوالى، حيث فتحت أبوابها منذ تمام التاسعة من صباح أمس، وسط إجراءات أمنية من قبل رجال الشرطة وأمن المحكمة لتنظيم عمليات دخول المرشحين.

وقال المستشار حسين سليم، رئيس اللجنة، رئيس محكمة الجيزة الابتدائية، إن إجمالى عدد المتقدمين حتى الآن 232 فيما لم تتقدم أى تحالفات أو أحزاب بقوائمها الانتخابية.
وأكد سليم لـ «الوفد» أن الأجواء فى اللجنة تسير بشكل طبيعى، واليوم الثانى شهد حالة من الهدوء دون أى زحام، مشيرا إلى ان اللجنة تقوم بفتح أبوابها منذ التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء وتتلقى طلبات الترشح بكل شفافية سواء للمستقلين أو الأحزاب.
وشهد مقر اللجنة هدوءاً فى الساعات الأولى حتى وقت الظهير، بخلاف زحام اليوم الأول حيث

لم يصل إجمالى المتقدمين حتى الثانية عشرة من ظهر أمس سوى 10 فيما وصل عدد المتقدمين بعد 60 دقيقة فى اليوم الأول لـ150، وفسر أعضاء اللجنة الإقبال الضعيف، بأن الزحام أمس كان من أجل أن يحصل المرشحون على رموز وأرقام بعينها، خاصة أنه يتم تسكينها حسب أولوية الحضور.
وتقدم كل من الدكتور محمود السقا، أستاذ القانون بجامعة القاهرة، بقسم أول الجيزة، الدكتور محمد فؤاد الخبير الاقتصادي، بدائرة الطالبية والعمرانية، ويحيى فضل، دائرة أبو النمرس، وذلك عن حزب الوفد.
وسبق للدكتور محمد فؤاد خوض الانتخابات البرلمانية السابقة ضد النائب الإخوانى جمال عشري حتى جولة الإعادة، حيث أكد ثقته فى الناخبين من أبناء الدائرة وحرصهم على
حسن الاختيار لأنهم يؤمنون بأن المجلس القادم تنعقد عليه أمال ومستقبل مصر على مدار العشرين عاما القادمة، مؤكدا أن أبناء الدائرة على علم ووعى كامل بمتطلبات المرحلة القادمة والدور المنوط بعضو مجلس الشعب فى المرحلة القادمة من تاريخ مصر.
ونوه فؤاد إلى أنه اختار شعاراً لحملته الانتخابية وهو «مستقبلنا أمامنا» الذى يتحقق من خلال عدد من المحاور البسيطة هى التى سيعتمد عليها البرنامج الانتخابي، والمحور الأول هو تطوير المنظومة الصحية عن طريق دراسة وإقرار قانون التأمين الصحي الجديد بشكل يخدم مصلحة المواطن، أما المحور الثاني فهو تطوير مناخ الاستثمار عن طريق دراسة وتنقيح قوانين الاستثمار، المحور الثالث هو تطوير منظومة المحليات عن طريق تكون وبناء مجالس محلية تحقق طموح المواطن وتتماشى مع مصالحه، أما المحور الأخير فهو إعادة هيكلة منظومة الدعم والمعاشات.
وتقدم علاء ماهر محمود، فردى مستقل، من ذوى الإعاقة، مؤكدا أن الإجراءات تتم بشفافية، ولم يواجه اى صعوبات سواء فى التقديم أو إجراءات الكشف الطبى، فيما تقدم مجدى حمدان عن دائرة إمبابة فردى مستقل.