رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرلمان القادم .. بلا رشاوي انتخابية

الطريق إلى البرلمان

الثلاثاء, 10 فبراير 2015 07:08
البرلمان القادم .. بلا رشاوي انتخابية
القاهرة ـ بوابة الوفد - عماد خيرة:

بدأ موسم الانتخابات البرلمانية وبدأت الصراعات حول طرق وأساليب تقديم الرشاوى الانتخابية التى كنا نعاصرها فى حكومات الحزب الوطنى فترة

حكم الرئيس الأسبق حسنى مبارك فكان إقدام حكومة الحزب الوطنى على تأجيل توصيل المرافق من كهرباء ومياه وغاز و«مجارى» الى المواطنين فى المناطق المحرومة الى ما قبل موعد قدوم الانتخابات, فيتم الاعلان عن فتح باب تركيب عدادات الكهرباء للمناطق العشوائية والمبانى المخالفة لاسترضاء المواطنين ولتثبيت اقدام مرشحى الحزب الوطنى الحاكم, وتواصلت تلك الرشاوى الانتخابية فى عهد الرئيس المعزول محمد مرسى لتتحول من رشاوى حكومية الى رشاوى عينية مثل الزيت والسكر واللحوم والسلع وفى بعض الأحوال كانت الجماعة الارهابية توزع أموالا مقابل الادلاء بالاصوات لمن يصور بطاقة الإدلاء ويؤشر على مرشحى الاخوان ليأخذ حقه من المسئول عن التمويل فور تقديم مستند التصويت للجماعة الإرهابية, والآن ونحن مقبلون على موسم الانتخابات البرلمانية هل تخترع التكتلات المشاركة فى

انتخابات البرلمان صورا مستحدثة للرشاوى أم أن الأمور تبدلت وسيعتمد المرشحون على شعبيتهم بدون تقديم رشاوى, سواء كانت حكومية أو حزبية أو شخصية. فى قطاع الكهرباء على مدى تاريخ حكومات الحزب الوطنى كان المصريون ينتظرون موسم الانتخابات لتقدم حكومة الحزب الوطنى المنحل ما يجود به النظام الحاكم من خدمات أهمها كان الإعلان فى مثل هذه المناسبات عن فتح باب تقديم طلبات تركيب عدادات للمبانى المخالفة والمناطق العشوائية.
وقد تبرأت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من تقديم أي رشاوى انتخابية وعدم مسئوليتها عما حدث أيام حكومة الحزب الوطنى.. أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن ما كان يحدث من قرارات بتوصيل التيار فى أوقات الانتخابات من قبل لم يكن لمسئولى الكهرباء دخل فيه فهم كانوا ينفذون
قرارات سياسية تلزمهم بذلك، أما الآن فلا مجال لمثل هذه القرارات فنحن ننفذ خططا عديدة لتوصيل التيار للمواطنين منذ عدة اشهر ولدينا خطط لتركيب العدادات مسبوقة الدفع, والعدادات الذكية لجميع المصريين وقال إن خطة الوزارة لا ترتبط من قريب أو بعيد بموسم الانتخابات البرلمانية أو أى انتخابات أخرى.
فيما يرى المهندس جابر الدسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر أن الأمور السياسية تغيرت تماما عن العصور السابقة, وقطاع الكهرباء اصبح قريبا من مطالب المصريين دون النظر الى مواسم انتخابية أو قرارات مرتبطة بتكتلات حزبية. وقال رئيس الشركة إن الحكومة اتخذت قرارات منذ ستة أشهر بتوصيل التيار الى المبانى المخالفة والعشوائيات ونسير فى الخطة دون ارتباط بموعد انتخابات وسنستمر حتى بعد الانتخابات, وقال إن القرارات السياسية التى تخص المواطنين تتم بين مسئولى قطاع ورئيس الوزراء لتلبية ما يقرره الرئيس لصالح المواطنين, وقال إن هذا تم عندما قررنا تعميم العدادات الذكية خلال فترة 10 سنوات, فتدخل الرئيس السيسى وطلب الانتهاء من تركيبها لجميع المصريين خلال خمس سنوات فقط لتضمن حقوق الكهرباء والمواطنين, ونفى رئيس الشركة القابضة وجود أدنى ارتباط بين موسم الانتخابات وتقديم خدمات للمواطنين.