زحام شديد بمحكمة الإسكندرية بين مرشحي الانتخابات

زحام شديد بمحكمة الإسكندرية بين مرشحي الانتخابات
الاسكندرية –بوابة الوفد- شيرين طاهر:

شهدت محكمة الإسكندرية الابتدائية إقبالًا كبيرًا وزحامًا شديدًا من المرشحين فى أول أيام فتح تقديم طلبات الترشيح الانتخابات البرلمانية.

وقد استحوذ اعضاء الحزب الوطني المشهد والتواجد مبكرًا بالمحكمة، ومن المتقدمين بأوراقهم اللواء عمر الطاهر خلف الله عضو وطني سابق، وكيل اللجنة التشريعية في مجلس الشعب خلال دورة 2005 و العديد من القيادات بالحزب الوطنى استجابة لطلبات احمد عز نائب الحزب الوطنى السابق.

 كما توافد عدد من النواب سابقين بالبرلمان، والشخصيات البارزة، منهم الدكتور عبدالله بدران عضو المجلس الرئاسي لحزب النور وأمين الحزب بالإسكندرية، وعصام حسنين عضو مجلس الشعب السابق عن حزب النور، الدكتور سمير النيلي مدير عام إدارة غرب الإسكندرية التعليمية، وأحمد أبو النظر، القيادي بحزب نهضة مصر.

 

وتضمنت أوراق المرشحين، طلب الترشح مصحوبًا ببيان يتضمن السيرة الذاتية للمترشح،

وصحيفة الحالة الجنائية لطالب الترشح، وبيان ما اذا كان مستقلا أو منتميا إلى حزب واسم هذا الحزب، واقرار ذمة مالية له ولزوجته وأولاده القصر، والشهادة الدراسية الحاصل عليها، وشهادة تأدية الخدمة العسكرية أو الاعفاء منها، وإيصال إيداع مبلغ ثلاثة آلاف جنيه كتأمين تودع بخزانة المحكمة.

 

وتعددت شكاوى الناخبين من سوء تنظيم شديد حيث تم وضع كل الدوائر فى مكان واحد، الأمر الذى أدى إلى زحام وارتباك شديدين، مطالبا بتنظيم أوراق التقديم خاصة فى المرحلة الأولى أثناء تسديد مبلغ التأمين وهو 3 آلاف جنيه.

مما أسفر عن حدوث مناوشات واشتباكات بالأيدى أمام المحاكم بين المرشحين، بسبب أسبقية التقدم بالأوراق، أثناء تواجدهم أمام

الباب الرئيسى من أجل الحصول على ترتيب متقدم فى كشف المرشحين.

وصرح المستشار سعد السعدنى، رئيس محكمة إسكندرية الابتدائية " للوفد "  ورئيس اللجنة العامة للانتخابات بالإسكندرية، أن المحكمة قامت بتنظيم عملية قبول طلبات الترشح، وتم الدفع بأفراد أمن لتنظيم طابور المرشحين.

 

واوضح " السعدنى " ان تم اجراء 16 دائرة انتخابية بالاسكندرية ضمن المرحلة الاولى يومى 22 و 23 مارس الجارى لتقديم اوراق وطلبات الترشح للانتخابات واضاف " السعدنى " أنه يتم فى الدور الأول تسديد مبلغ التأمين، ثم يقوم المرشح أو ما ينوب عنه بملء نموذج الترشح فى الدور الثالث تسهيلا على المرشحين.

 

وأشار" السعدنى" إلى أن المحكمة قامت بتنظيم عملية قبول طلبات الترشح، وتم الدفع بأفراد أمن لتنظيم طابور المرشحين.

 

وأكد " السعدنى " على أن العملية الانتخابية تسير على أكمل وجه بعد الانتهاء من مراجعة وتنقية قاعدة البيانات، مشيرا إلى أن التنسيق الكامل مع اللجنة العليا للانتخابات على مستوى الجمهورية، مؤكدا على أن العمل يسير فى إطار منظومة متكاملة.