166 مرشحاً أدوا الفحوصات الطبية بالمنيا

166 مرشحاً أدوا الفحوصات الطبية بالمنيا
المنيا - بوابة الوفد - أشرف كمال:

وصل عدد المرشحين الذين تقدموا للفحوصات الطبية اللازمة للانتخابات البرلمانية المقبلة داخل مستشفى المنيا العام، إلى 166 متقدماً.

احتل رموز الحزب الوطني المنحل مقدمة من توجهوا إلى المستشفى لإجراء التحاليل، حيث ظهر منهم حتى الآن الدكتور بهاء فكري الأمين العام للحزب الوطني لسنوات عدة حتى قيام ثورة 25 يناير، الذي أعلن خوضه الانتخابات للمرة الأولى على مقاعد الفردي ضمن حزب الشعب الجمهوري بدائرة بندر المنيا، وكذلك وحيد مصطفى عامر، نجل شقيق المشير عبدالحكيم عامر، الذي سيخوض الانتخابات عن دائرة مركز سمالوط، حيث كان والده عضواً بمجلس الشعب لمدة30 عاماً عن الحزب الوطني ولكنه خسرها فى 2005، وفاز "وحيد" بالمقعد البرلماني في الانتخابات التكميلية بدايات 2009، وكذلك حصد مقعد انتخابات2010 ضمن صفوف الحزب الوطني.

وفي مركز ملوي نجد تقدم 3 نواب وأعضاء عن الحزب الوطني إلى الفحوصات الطبية، وهم كل من: النائب السابق "محمد عامر حلمي" الذي يعمل مستشاراً قانونياً ومحامياً

بالنقض، وعضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس الشعب، وعضو لجنة الشباب بمجلس الشعب السابق، حيث خاض انتخابات عام 2005 على قوائم الحزب الوطني وفاز، ولكنه خسر في الحفاظ على مقعدة عامي2010، 2011، وأشرف عشيري، الذي كان نائباً عن الحزب الوطني في دورتي أعوام 2000 و 2005، و كذلك رياض عبدالستار الذي خاض انتخابات 2005 كمستقل وحالفه الحظ وفاز، ليأتي الحزب الوطني فى 2010 وضمه على قائمته ولم يوفق.

أما بمركز مطاي فنجد أيضا تصدر نواب الوطني السابقين للمشهد، وكانوا أول من ذهبوا لإجراء الفحوصات الطبية، حيث تقدم النائب السابق "معتز صفوت" ابن قرية كوم والي، الذي يعمل وكيل العلاقات العامة بمجلس الشعب بالقاهرة، وسبق له خوض الانتخابات البرلمانية السابقة في عام 2005 ولم يحالفه الحظ، وترشح مرة أخرى من
خلال الحزب الوطني عام 2010، و كذلك النائب السابق عن الحزب الوطني "محمد البركاوي" الذي ترشح عبر صفوف الحزب الوطني دورتي 2000 و2005 وفاز بالمقعد خلالهما.

كما تقدم علاء حسانين "أشهر النواب السابقين عن الحزب الوطني، الذي فاز في دورة عام 2000 و2005 عبر بوابة الحزب الوطني، حيث يطلق حسانين على نفسه لقب معالج روحاني، ويقوم بالظهور على العديد من القنوات الفضائية لمعالجة المريضات بمس من الجن، وخصص صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي أعلن خلالها منذ أسبوع انه نجح في معالجة ما يقرب من 150 حالة بمحافظة أسيوط من الممسوسات بالجن – بحسب ما قال في صفحته الرسمية -.
من جانب آخر تقدمت عدد من السيدات لإجراء الفحوصات الطبية، وعلى رأسهم سوزان البوشي، التي خاضت انتخابات 2010 على مقاعد الكوتة ببندر ملوي ولم يحالفها الحظ، وكذلك تخوض كل من "أمل شحاتة مصطفى"، موجهة بالتربية والتعليم، وأمل فاروق عن بندر المنيا للمرة الأولى لهما، وسلوى أبو الوفد بمطاي التي فازت بكوته المرأة فى انتخابات 2010.

كما تقدم بدر سدراك مؤسس حركة كرامة إنسانية لصعيد مصر، وصلاح محمد صبرة عن دائرة مركز سمالوط، والشاب المحامي رضا شحاتة عن دائرة مركز مغاغة.