صور وفيديو.. إهمال في عينات بول المرشحين

صور وفيديو.. إهمال في عينات بول المرشحين
الجيزة ـ بوابة الوفد:

وُجهت إلى اللجنة العليا للانتخابات اعتراضًا على الكشف الطبي لمرشحي مجلس نواب 2015، من ناحية عدم وجود ضمانات أو حيادية لإجراء الكشف بصورة سليمة.

طارق يوسف المرشح الوفدي عن دائرة البدرشين يرصد لبوابة الوفد بعض مشاهد إجراءات توقيع الكشف الطبي، مشيرًا إلى أن الفوضى طريقة متبعة في الكشف والحصول علي العينات بطريقة بُدائية تخلو من أي ضمانات أو حدوث آلاعيب تجعل من الكشف الطبي أداة لجمع أموال دون وجه حق، وليس من ناحية الاطمئنان على النواب القادمين، وخلو دمائهم من المخدرات.

وأوضح أن العينة تؤخذ في

حمامات عمومية والعامل الموكل إليه الحصول على العينات من المرشحين "أمي" لا يقرأ ولا يكتب، ويدعى"حسين"، وقد تأكد "يوسف" بنفسه من ذلك، وقام بالتقاط صور له داخل هذه الحمامات العمومية.

كما وجدت عينات البول ملقاة لمدة 5 ساعات كاملة في الحمامات دون نقلها إلى المعمل، وعندها قام المرشح الوفدي بتصويرها بحرية كاملة دون أن يراه أحد، وطلب من المرشحين الحضور لمشاهدة العينات الخاصة بهم، وعندما شعرت إدارة المستشفى بالحرج حضرت

وقام المسئولون بجمع هذه العينات، وأكدوا أنها سترسل إلى المعامل المركزية للحصول على النتائج.

وأضاف "يوسف": لا ندري هل ستظل العينة على طبيعتها أم سيحدث بها تغييرات فسيولوجية؟.. وهل نضمن أن مرشحي الكيف والمخدرات لم يقوموا بتغييرها أم لا؟.. إذا كانوا قد حضروا من الأصل.

وأكد "يوسف" أنه يخشى على العملية الانتخابية من البداية إذا كانت بهذه الصورة العشوائية، علاوة على حدوث مشاجرات بالجملة وغياب لجنة وزارة الصحة وقيام إدارة مستشفى الهرم بإدارة الأمر بطريقة بدائية وخاطئة، أدت إلى خضوع المرشحين لكشف طبي بطريقة الوحدات الصحية بالقرى، ومن يقومون بذلك طاقم التمريض دون إشراف أي أطباء، واستمرت هذه المهزلة من الثالثة عصرًا حتى منتصف الليل للكشف على 30 مرشحًا.

 

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=2T_rhGZNq6o&feature=youtu.be