رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الانتهاء من القوائم الانتخابية والإعلان عن المرشحين نهاية الأسبوع

الطريق إلى البرلمان

الاثنين, 02 فبراير 2015 07:17
الانتهاء من القوائم الانتخابية والإعلان عن المرشحين نهاية الأسبوع
القاهرة ـ بوابة الوفد: إسراء جمال وخلود متولي:

بدأ العد التنازلي لمرشحى الانتخابات البرلمانية، ستعلن اللجنة العليا للانتخابات خلال أيام عن فتح باب الترشح ومن ثم بدء الدعاية الانتخابية تمهيداً لإجراء عملية الانتخابات.

لذا تعكف الأحزاب السياسية والتحالفات علي اتخاذ الخطوات الأخيرة اللازمة للانتخابات، من الاستقرار علي قائمة الأسماء النهائية للمرشحين وإعداد العدة لبدء الجولة التنافسية علي مقاعد الشعب ومن ثم التمثيل النيابي تحت قبة البرلمان.
الوفد أول المتقدمين
في هذا السياق أعلن المهندس حسام الخولي، سكرتير عام مساعد حزب الوفد أن قائمة الوفد المصري جاهزة، لافتاً إلى أن مرشحي قائمة الوفد سيكونون أول المتقدمين بأوراقهم لإجراء الكشف الطبي.
وأوضح «الخولى» فى تصريحات خاصة لـ «الوفد» أن أغلب مرشحي الوفد على الفردي من نواب الحزب السابقين، مشيراً إلى أن أبرز المرشحين هم «طاهر أبوزيد بالساحل، محمد الزاهد فى العاشر من رمضان، محمد فؤاد بالطالبية، اللواء الفولى فى مدينة نصر، فؤاد بدراوى».
صحوة مصر: الإعلان عن المرشحين بمؤتمر صحفى
قال رامى جلال، المتحدث الإعلامى باسم قائمة «صحوة مصر»: إنه سيتم الانتهاء من تحديد أسماء المرشحين خلال الساعات القادمة، مؤكداً أنه سيتم عقد مؤتمر صحفى سيتم خلاله الإعلان عن المرشحين.
وأضاف «جلال» أن القائمة لديها موارد تكفى لسد قيمة الإنفاق المالى على الدعاية الانتخابية المحددة طبقاً لقانون الانتخابات بمليوني جنيه، موضحاً أن القائمة أنهت بشكل كبير الاستعداد إلى الانتخابات القادمة.
وقد أعلن ائتلاف تحيا مصر الشعبى، أنه تم حسم أغلب الأسماء الموجودة فى قائمته، موضحاً أن أوراق المرشحين جاهزة للمشاركة فى الانتخابات وفى انتظار فتح باب الترشح.
وتدور الآن مشاورات بين ائتلاف تحيا مصر والدكتور عبدالجليل مصطفى دون وجود اتفاق نهائى حول الاندماج فى قائمة انتخابية.
إعلان مرشحي الجبهة الثلاثاء
قال المهندس ياسر قورة، مقرر عام تحالف «الجبهة المصرية» الانتخابي: إن التوقيت الذي

أعلنته اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات لفتح باب الترشح، الذي تقرر أن يكون بداية من 8 فبراير الحالي «متأخر»، لافتاً إلى أنه كان يجب أن يكون في نهاية يناير الماضي.
وأضاف «قورة» في بيان له، أن المواعيد التي أعلنتها اللجنة المشرفة على الانتخابات يعنى أن فترة الدعاية الانتخابية للمرحلتين سيكون 3 أسابيع فقط، وهى مدة قصيرة للغاية، في حين أنه يجب ألا تقل عن شهر حتى يتمكن المرشح من التواصل مع الناخبين بدائرته الانتخابية.
وقال مقرر عام الجبهة المصرية: إن التحالف انتهى من إعداد أسماء 400 مرشح على مقاعد الفردي، وسينتهي من إعداد أسماء جميع المرشحين ويعلن عنها رسمياً، الثلاثاء المقبل، لكي يجهز المرشحين أنفسهم قبل التقدم بأوراقهم للجنة العليا المشرفة على الانتخابات.
نهاية الأسبوع الانتهاء من قائمة الجنزورى
اليسار مرتبك
من جانبه قال نبيل زكي، القيادي بحزب التجمع والمتحدث الرسمي باسم تحالف 'الأمل المصري' الانتخابي: إن الفترة التي حددتها اللجنة العليا للانتخابات للإعلان عن المرشحين والدعاية، هي فترة كافية ولذلك هناك الكثير من المرشحين بدأوا فى الدعاية الانتخابية.
وأشار «زكي» فى تصريحات خاصة لـ «الوفد» إلى أن هناك أحزاباً كثيرة لم تفرغ من إعداد قائمة بأسماء مرشحيها، ومن بينهم حزب التجمع، الذي نجح في التنسيق مع حزب الوفد على المقاعد الفردية، مؤكداً أن من أهم الأشخاص الذي تم الاتفاق عليهم للترشح هم: «هلال البدراوي وعاطف المغاوري وأحمد سليمان بالإسكندرية».
وأضاف القيادى بالتجمع أن اتخاذ اللجنة العليا للانتخابات قرار الأولوية لمقدمي الأوراق هو قرار
ليس بمغلوط، مؤكداً أن الشعارات الانتخابية لن تؤدى إلى مشاحنات بين الأحزاب.
الشعارات الانتخابية تزيد المشكلات
قال فريد زهران، نائب رئيس حزب المصرى الديمقراطى: إن الفترة التى قررتها اللجنة العليا للانتخابات للدعاية غير كافية، لافتاً إلى أن الغرض من تقليل فترة الدعاية هو تقليل فترة الانتخابات نفسها.
وأوضح «زهران» أن الحزب المصري الديمقراطي مازال حتى الآن في تحالف الوفد المصري، مشيراً إلى أنه لم يعلن الحزب عن أسماء مرشحيه كما أنه لم ينته من الخريطة النهائية للتحالف.
وعن إعطاء اللجنة رمز الترشح لأولوية الأوراق المقدمة أكد «زهرن» أن هذا سيؤدى إلى تفاقم المشكلات بين المرشحين، مضيفاً أن إلزام اللجنة العليا للانتخابات المرشح بدفع 6 آلاف جنيه كرسوم للكشف الطبي، هو قرار لتصعيب الأمور على الشباب، مما يجعلنا نشكك في نزاهة اللجنة وقانونيتها.
فيما قالت صفاء محمود القيادية بحزب العربي الناصري: إن الفترة التى قررتها اللجنة الانتخابية لدعاية المرشحين غير كافية حتى يعلن المرشحين عن أنفسهم وعن جدولهم فى ظل وجود مرشحين بمناطق بعيدة مثل الصعيد، لافتة إلى أن معظم الأحزاب لم تجهز قوائم مرشحيها حتى الآن.
وأكدت «محمود» أن الانتخابات تحتاج إلى الكثير من الإنفاقات والدعاية، لتعريف الجمهور بالمرشح، لذلك فإن رجال الأعمال ورؤوس الأموال هي التى ستتفوق على الشباب وتتصدر المشهد الانتخابي، مستنكرة قرار اللجنة العليا للانتخابات فيما يخص رسوم الكشف الطبي لكل مرشح.
وأشارت «محمود» إلى أن اللجنة العليا للانتخابات بهذه القرارات، تضع الكثير من العقبات أمام الشباب الذي يريد خوض الانتخابات بنزاهة.
اللمسات الأخيرة للجنزورى
أسماء مرشحي تيار الاستقلال عن قائمة الجنزوري
قال المستشار أحمد الفضالي، المنسق العام لتيار الاستقلال: إننا لم ننته من إعداد قائمة بأسماء المرشحين للبرلمان القادم، مشيراً إلى أن التيار سينتهي من إعداد قائمته خلال الأسبوع الجاري وسيتم الإعلان عن أسماء المرشحين مع نهاية الأسبوع.
فيما أعلن «الفضالي» أن أهم الأسماء التي تم الاتفاق عليها للترشح هم: «جمال علام رئيس اتحاد الكرة، والكابتن خالد لطيف، توفيق بكري، حلمي حديد وزير الصحة الأسبق، وتيسير فهمي».
وأضاف المنسق العام لتيار الاستقلال، أن المنافسة في الانتخابات القادمة ستكون حادة جداً «على حد قوله»، مؤكداً أن من سيفوز بها هو الذي يستطيع استغلال عنصر الوقت المقدم له.