رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

أيمن محسب يتقدم بطلب إحاطة بشأن انتشار السجائر والمشروبات الكحولية المهربة والمغشوشة

الطريق إلى البرلمان

الثلاثاء, 05 يوليو 2022 11:37
أيمن محسب يتقدم بطلب إحاطة بشأن انتشار السجائر والمشروبات الكحولية المهربة والمغشوشةالنائب الوفدى الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب
حمادة بكر

تقدم النائب الوفدى  الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيري المالية والصحة، بشأن بيع منتجات التبغ والسجائر التقليدية والمسخنة والشيشة ( المعسل ) والمشروبات الكحولية المهربة والمقلدة، التى تضر بالصحة، والاقتصاد الوطنى بسبب عدم تحصيل الضرائب أو الجمارك.


وأشار "محسب"، إلى أن الفترة الماضية شهدت وجود سوقًا موازية لبيع أنواع متعددة من التبغ والسجائر التقليدية والمسخنة الواردة من الخارج بطرق غير مشروعة سواء كانت مهربة أو مقلدة وغير أصلية تشبه السجائر الأصلية الإنتاج والتى تضر بالاقتصاد المصرى، لأنه لا يتم تحصيل الضرائب والرسوم الجمركية عليها لكونها تدخل السوق المصرية بطرق غير مشروعة، الأمر الذي يؤثر سلبا على موارد  الدولة ، خاصة أنها تباع بنفس أسعار المنتجات الأصلية، بالإضافة إلى خطورتها على الصحة العامة، لأنها لا تخضع لمعايير الصحة العالمية .


وأشار "محسب"، إلى دراسة كشفت أن هناك 3 أنواع من السجائر "المقلدة والمغشوشة" تمثل وحدها نحو 75% من حجم سوق الإتجار غير المشروع بالتبغ في مصر، وأن حجم الاتجار غير المشروع يشكل نحو 8.5% من حجم سوق تجارة السجائر.


وأضاف أن الدراسة كشفت أن العاطلين هم أعلى فئة يستهلكونها بـ 31.1%، وتأتى ربات المنازل في الفئة الثانية بـ 14.3%، والمحالون على المعاش بـ 11.1%، ثم الطلبة بـ 10.4%، ثم العمال بمختلف فئاتهم بـ8%.


وأكد عضو مجلس النواب ، أن حجم الضرر الصحي الواقع على المواطنين من متعاطي هذه الأنواع المغشوشة والمهربة خاصة التبغ الصيني لاحتوائه على مواد سامة خطيرة، تتسبب في اتلاف الرئة وتعطيلها عن أداء وظائفها، مما يؤدي إلى إلتهاب الشعب الهوائية أو الإصابة بالسرطان.


وأوضح "محسب"، إلى أنه تم العثور على مادة "الميثانول" في المشروبات الكحولية المغشوشة، بنسبة أكبر بمقدار 400 مرة من النسب المسموح بها، الأمر الذي تتسبب في أمراض خطيرة لمن يتناولها تصل إلى حد الوفاة لأنها مادة سامة، تتسبب في إثارة الجهاز العصبي.