رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

وزير الرياضة يؤكد جاهزية الوزارة للتعاون مع لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان

وزير الرياضة يؤكد جاهزية الوزارة للتعاون مع لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب

كتب - حمادة بكر وحازم العبيدى:

عقدت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، اجتماعًا اليوم برئاسة النائب طارق رضوان، رئيس اللجنة، لمناقشة دور وزارة الشباب والرياضة في ملف حقوق الإنسان، وذلك بحضور وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى، والمهندس أشرف رشاد، رئيس الأغلبية البرلمانية.

 

وقال الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، ان الوزارة تعمل في ملف حقوق الانسان بشكل غير مباشر، مشيرا إلى أهميته على مستوى التحديات الداخلية والخارجية.

 

وأضاف،  لدينا مكتب خدمة مواطنين بالوزارة، ونسعى لإنشاء وحدة لحقوق الإنسان، ومنحها كامل الدعم، في كل الإدارات المركزية بالوزارة.

 

وأوضح، نعمل على عدة محاور للقضاء على الفقر والمساواه بين الجنسين، والتنمية المستدامة، العدل، وغيرها.

 

وأضاف، نقوم حاليا بمشروع في اقصى الصعيد  "ألف حلم ألف فتاه" ، نتعاون فيه جهات أخرى لتوصيل الرسالة بالإهتمام بالقرى والفتيات، مشيرا الى ان هناك مبادرات قامت بها الوزارة على الأرض في القرى، ووجدنا سيدات سيدات اكثر من ٥٠ سنة شاركوا معنا بممارسة الرياضة 

 

وأكد وزير الشباب والرياضة، جاهزية الوزارة للتعاون مع لجنة حقوق الإنسان، لتقديم ما يمكنها القيام به في ملف حقوق الإنسان.

 

 

وقال المهندس اشرف رشاد، رئيس الأغلبية البرلمانية، ان الدكتور أشرف صبحى، شخصية وطنية، استطاعت ان تقوم بدور احترافى في الفترة الماضية.

 

وأشار رشاد، الى ان مراكز الشباب خاصة في صعيد مصر،

يتم إهدار حقها وذلك بمشاركة النواب، وذلك بسبب توزيع الدعم على كل المراكز ويكون نصيب كل منها مبلغ ضئيل أو أدوات لايتم استخدامها، مؤيدا فكرة اختيار عدد محدود من مراكز الشباب وتكثيف الدعم لها لتطويرها بشكل أفضل، لتتمكن من التأثير في المنطقة المحيطة بها، وهو ما سيكون افضل من توزيع الدعم على كل المراكز.

وأوضح ان ذلك الموضوع يحتاج إعادة النظر فيه، لانتاج شباب واعى وقادر على التأثير.

 

 

وأكد النائب طارق رضوان، ان هناك كبير من الملفات، التي تلفت نظره تتضمن حجم إنجازات كبيرة بوزارة الشباب والرياضة،  وهو مايتطلب إلقاء الضوء عليه.

 

 

ومن جانبه أكد الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، ضرورة وجود مكتب لحقوق الإنسان  في كل مركزشباب  ونادى رياضى، لنشر ثقافة حقوق الإنسان، وتوعية الشباب بحقوقهم،  مشيرا إلى ان مراكز الشباب والأندية تعد منفذ آخر للشباب بخلاف المدرسة والجامعة، ليعرف الشباب من خلالهم مفاهيم حقوق الإنسان، مؤكدا على تأثير ذلك في تشكيل وعى الشباب.

 

وأضاف أبو العلا، أيضا لابد من اهتمام وزارة الشباب والرياضة، بالسوشيال ميديا،

للتواصل مع الشباب وبث الأفكار التي تحث على عدم التميز وعدم العنصرية وغيرها من مفاهيم حقوق الانسان.

 

وطالب وكيل لجنة حقوق الإنسان، بالإهتمام بنظام الكشافة، قائلا، " انا متعصب  لنظام الكشافة، اتعلمت كل حاجة من الكشافة، فهو يعمل على دعم الانتماء وتدريب ومعرفة الحقوق والواجبات ، وبالتالي نحتاج اهتمام بالنظام الكشفى"

 

وأوضح أبو العلا، بناء الانسان المصرى، هو ضمن خطة التنمية المستدامة، ووزير الشباب والرياضة يعد مسئولا عن نسبة كبيرة من الشعب، ما يتطلب مساهمة الوزارة في حق المعرفة والتمكين للشباب، سواء تمكين لوظيفة او معرفة.

وتابع، بالطبع أقدر ضعف الموازنة والعجز بها، ولكن يمكن ان نساعد الشاب في الحصول على فرص العمل من خلال تنمية المهارات، تؤهلهم للحصول على فرص عمل.

 

 

واستعرضت الدكتورة ياسمين عراقى، مدير الإدارة المركزية للتخطيط والمتابعة بوزارة الشباب والرياضة،  جهود الوزارة، في ذلك قطاع حقوق الانسان،  مشيرة الى ان الوزارة تستهدف فئات  النشئ والشباب والمرأة وكبار السن، وان الوزارة كثفت جهودها في ذلك منذ عام ٢٠١٨ في مجال حقوق الانسان، بهدف  بناء شخصية وطنية للشباب.

 

وأوضحت، أيضا تم الاتفاق على انشاء٥٤ مركز شباب ضمن مبادرة حياه كريمة بتكلفة  ١٢٠ مليون جنيه

 

وتابعت، بشأن انشاء وحدة لحقوق الانسان بالوزارة، فقد اعتمد الوزير، الهيكل التنظيمى الموحد للوزارة من خلال دمج المجلس القومى للشباب والمجلس القومى للرياضة، وارساله الى الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، وارساله لمجلس الوزراء، تمهيدا للانتقال للعاصمة الإدارية، حيث يتضمن انشاء وحدة لحقوق الانسان. 

 

وأضافت، حاليا يوجد مكتب إدارة خدمة المواطنين، بالوزارة لاستقبال الشكاوى بالوزارة، والعمل على حل المشكلات، ومحاولة حل اى مشكلة لدى الشباب