رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

عبدالقادر : محاولات قوى الشر لبث الفتن تزيد المصريين ترابطاً

عبدالقادر : محاولات قوى الشر لبث الفتن تزيد المصريين ترابطاًالنائب الوفدى تامر عبدالقادر

كتب - حمادة بكر وحازم العبيدى

استنكر النائب الوفدى  تامر عبدالقادر، أمين سر لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، ما تتعرض له مصر من حروب خفية على المستوى الدولى والتى تعتمد على بث الشائعات والفتن وتفضح حجم البغض والكراهية التى تحملها قوى الشر لمصر، موضحا أن البيان المقدم من سفيرة فنلندا لدى الأمم المتحدة بجنيف نيابة عن 31 دولة أمام مجلس حقوق الإنسان بشأن مسار حقوق الإنسان في مصر، باطل يريد أهله عرقلة المشروعات القومية التنموية التى تشهدها مصر ، ويدل علي حجم الصدمة التي تعيشها قوي الشر نتيجة لتقدم مصر علي كافة الأصعدة.


وأوضح عبدالقادر، أن سلاح قوى الشر دائما ما يكون الشائعات التى تسعى بها جماعات سفك الدماء لزعزعة الترابط الشعبى المصرى، لافتا إلى أن مثل هذه المحاولات لا تزيد المصريين إلا ترابطا وقوة لمواجهة هذه الهجمات الدنيئة التى لا تكشف إلا ما تكنه تلك الدول من بغض وكراهية وخوف من قوة المصريين، حيث تسعى بما أوتيت من قوة وأموال لبث الفتن التى لا أساس لها من الصحة.


وقال عبدالقادر، علينا ألا نصمت على محاولات التدخل فى الشأن المصرى بهذه الصورة الفجة، وأن يكون للسفارات

المصرية ومكاتبنا الإعلامية التابعة للهيئة العامة للاستعلامات والملحقة بالسفارات المصرية بالخارح، ردود على ادعاءات الباطل التى توجهها كالسموم بعض الدول التى لا تريد الخير لمصر والعالم .


جاء ذلك خلال البيان الذى أصدره أمين سر لجنة الإعلام فى مجلس النواب، للرد على البيان المشترك الذي أطلقته عدد من الدول في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والذي تضمّن مزاعم وادعاءات مرفوضة بشأن حالة حقوق الإنسان فى مصر، وتجاهل بشكل عمدى الجهود الكبيرة التي تقوم بها الدولة المصرية لتعزيز منظومة حقوق الإنسان وتوفير كافة الضمانات اللازمة لحمايتها.


وقال عبدالقادر: «بيان حقوق الإنسان، يعتمد على معلومات مغلوطة من بعض المنظمات المشبوهة، لتشويه الإنجازات التي حققتها القيادة السياسية في مصر فى جميع القطاعات وعلى رأسها حقوق الإنسان.