رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

" كمامات و كاشف حرارة وبصمة وجه".. أبرز ملامح برلمان 2021

الطريق إلى البرلمان

الأربعاء, 13 يناير 2021 18:01
 كمامات و كاشف حرارة وبصمة وجه..  أبرز ملامح برلمان 2021مجلس النواب

إسراء جمال كتبت -

 نجح مجلس النواب في ظل ظروف جائحة كورونا في اتخاذ مجموعة من الإجراءات التى ضمنت الحفاظ على صحة النواب، إضافة إلى تنظيم عملية أداء اليمين الدستورية، من دون الإخلال بإجراءات الحماية والوقاية التى أعلنتها وزارة الصحة من قبل.


 وضعت الأمانة العامة لمجلس النواب مجموعة من القواعد الاحترازية، في برلمان 2021 وظروفه الاستثنائية، فقد تم إجراء كشف الحرارة  على جميع النواب في الجلسة الافتتاحية والبالغ عددهم نحو 592 عضوًا، إضافة إلى العاملين بالمجلس ورجال الصحافة والإعلام، فضلاً عن وتوفير كمامات ومطهرات والحفاظ على وجود مسافات تباعدية بين النواب.

 تم تقسيم القاعة خلال عملية

أداء اليمين الدستورية لـ3 مستويات بها، حتى تستوعب نحو 610 مقاعد، مع مراعاة وجود مسافات بين النواب في كل مرحلة.

 وقد أدى نواب الفردى، القسم ثم غادروا القاعة، ليبدأ بعد ذلك نواب القائمة والمعينين في الدخول لأداء اليمين الدستورية، على أن يستمروا في القاعة بعد أداء اليمين الدستورية، لاختيار رئيس المجلس، ثم غادروا القاعة، ودخل أعضاء الفردي لانتخاب رئيس المجلس، استمروا في القاعة حتى الفرز، ثم انتخاب وكيلي المجلس، ثم غادروا القاعة، ودخل  نواب القائمة والمعينين للتصويت في انتخابات وكيلي المجلس، وتم إعداد استراحات بها شاشة موصولة بالقاعة ليتواجد فيها النواب في أوقات التناوب.
 وشددت الأمانة العامة على النواب، من خلال المذيع الداخلي للجلسة، على ضرورة ارتداء الكمامة وعدم نزعها، للحفاظ على سلامة الجميع، وشهدت الجلسة التنبيه أكثر من مرة على النواب.

وقد استبدل المجلس بصمة اليد ببصمة الوجه منذ بداية جائحة كورونا، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس المستجد، قامت أمانة المعلومات التابعة لمجلس النواب ،  بتوزيع أجهزة بصمة الوجه على الأبواب السبعة لدخول القاعة الرئيسية، كما تم توزيع أجهزة البصمة أمام مقر كل لجنة برلمانية والبالغ عددها ٢٥ لجنة برلمانية.
 وحرص عدد من النواب على استخدام المواد المطهرة الخاصة به، خلال جلسات البرلمان، خلافًا عن تطهير الأمانة العامة لقاعات المجلس.