رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«أباظة»: «القائمة الوطنية» على مسافة واحدة من مرشحى النواب بالمقاعد الفردية

«أباظة»: «القائمة الوطنية» على مسافة واحدة من مرشحى النواب بالمقاعد الفرديةجانب من الاحتفال
كتب - محمد عبد العزيز :

أكد اللواء "هاني دري أباظة" عضو مجلس النواب، ومرشح "القائمة الوطنية من أجل مصر" بمحافظة الشرقية عن حزب الوفد، أن "القائمة الوطنية"علي مسافة واحدة من جميع مرشحي مجلس النواب علي المقاعد الفردية وأن القائمة لم ولن تدعم مرشحاً بعينه على حساب باقى المرشحين ولن تؤيد أحد في أنتخابات مجلس النواب المقرر إجراؤها أيام 7 و 8 نوفمبر القادم.

 

وقال "أباظة" نحن نحترم جميع المرشحين، وندعو لهم بالتوفيق، ونقف على مسافة متساوية من الجميع، فلن نؤيد مرشحًا على حساب الأخرين، موضحاً أن القائمة لم تشارك بأي شكل من الأشكال في المؤتمرات أو اللقاءات التي تعقد بهدف الدعاية الإنتخابية لأحد المرشحين علي المقاعد الفردية.

 

وأضاف "أباظة" نتعامل بشكل فوري مع الشائعات التي تطول

القائمة من جماعات الشر ومن المتربصين بالوطن، وهناك التزام تام وكامل من أعضاء "القائمة الوطنية" بالوقوف بكل حيادية تجاه المرشحين علي المقاعد الفردية بمختلف الدوائر الإنتخابية بمحافظة الشرقية.

 

وأشار "أباظة" إلي أن "القائمة الوطنية" تجربة ناجحة ومتميزة وستكون نهج نسير عليه خلال الفترة القادمة بهدف دعم الدولة المصرية حتى مع اختلاف الأفكار والرؤي والاتجاهات بما لا يدع مجال للشك أن مصلحة الوطن فوق أى اعتبار وأن الجميع مع اختلاف توجهاته حريص على إعلاء الصالح العام للبلاد.

 

وفي الختام دعا "أباظة" جموع الناخبين بالخروج إلى صناديق الإقتراع أيام 7 و 8 نوفمبر المقبل  للإدلاء بأصواتهم

لصالح "القائمة الوطنية من أجل مصر" رقم 1 رمز "كليوباترا"، لأن المشاركة والتصويت في الانتخابات البرلمانية، واجب وطني و حق دستوري علي كل مواطن من أجل استكمال مسيرة التنمية والتقدم التي تحققت على أرض مصر في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وكان أباظة قد استنكر فى بداية كلمته، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التى تسيئ لنبى الله محمد (ص)، وتحض على كراهية الدين الإسلامى، مشيداً بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي فى الاحتفال بالمولد النبوى الشريف، والتى قال خلالها، أن الأساءة للأنبياء والرسل هو استهانة بقيم دينية رفيعة، قائلاً: "كفا ايذاءاً لنا"، مؤكداً أن الإسلام هو دين التسامح ونبينا نبي الرحمة مستعينا بالآيه القرآنية "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" .

 

جاء ذلك علي هامش لقاء جمع أعضاء "القائمة الوطنية من أجل مصر" للاحتفال بالمولد النبوي الشريف بقاعة صان رايز بمدينة الزقازيق بحضور عدد من المواطنين من مختلف مراكز محافظة الشرقية.