رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرشح الوفد بمشتول ومنيا القمح: "لدى برنامج انتخابى قوى لن يكلف الدولة ويقضى على أزمات الدائرة"

الطريق إلى البرلمان

الثلاثاء, 27 أكتوبر 2020 03:39
مرشح الوفد بمشتول ومنيا القمح: لدى برنامج انتخابى قوى لن يكلف الدولة ويقضى على أزمات الدائرةجانب من زيارات القرى
كتب - محمد عبد العزيز و محمود الشاذلى :

قام المحاسب محمد فؤاد سكران وشهرته "محمد الطفيسي" مرشح حزب الوفد بمحافظة الشرقية عن الدائرة الثالثة والتى تضم مركزى منيا القمح ومشتول السوق رقم 9 رمز النخلة، بعدد كبير من الجولات الانتخابية داخل مدن وقرى الدائرة لحث الناخبين على النزول والمشاركة والتصويت له فى الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها يومي 7 و 8 نوفمبر القادم .

 

وعقد "فؤاد" لقاءات مع الأهالى إلى جانب مسيرات دعائية له للتعريف ببرنامجه الانتخابى الذى يتضمن قطاعات هامة ومنها الصحة والتعليم ودعم وتمكين الشباب والمرأة والأهتمام بالقرى الأكثر احتياجاً للخدمات، مؤكداً للأهالى أن القرية هى النواة الحقيقة ومنبت العلماء والمفكرين

ودعمها بات واجباً وطنيا لبناء الدولة المصرية الحديثة التى ينشدها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية .

 

جاء ذلك خلال زياراته لقرى مركز مشتول السوق " المنير، والصحافة، وقشا، وحسين أفندى، وكفر يوسف"

 

فيما استقبله أهالى مركز منيا القمح بالعديد من قرى المركز الرئيسية ومنها: " سنهوا، والسعديين، و سنهوت، وشلشلمون، وميت سهيل" بحفاوة بالغة مشيدين بدوره فى خدمة أهالى الدائرة وببرنامجه الانتخابى الذى يحقق آمانيهم وطموحاتهم .

 

واستمع "فؤاد" لمطالب وشكاوى أهالى تلك القرى والتى تتمثل فى توصيل

الصرف الصحى وكوب مياه نظيف وإنشاء عدد من المدارس والأهتمام برصف الطرق وإنارتها، واعداً الأهالى بالسعى لتحقيقها دون النظر لنجاحه بمجلس النواب من عدمه، مؤكداً أن خدمة الأهالى غير مرتبطة بشروط أو مقايضة .

 

وأوضح "فؤاد" انه ترشح لخدمة أهالى الدائرة ابتغاه مرضاة الله للسعى لحل المشاكل والأزمات التى استمرت لعقود طويلة دون النظر فى حلها، مضيفاً أن لديه أفكار جديدة خارج الصندوق ولن تكلف الدولة المصرية أموالاً باهضة لحل هذه المشكلات .

 

واعرب مرشح حزب الوفد عن شكره للأهالى وكبار العائلات لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، متمنيا أن يحظى بثقتهم والتصويت له خلال الانتخابات البرلمانية القادمة برقم 9 رمز النخلة حيث ترمز لعراقة وأصول القرية المصرية التى نسعى لتطويرها بعد سنوات من الأهمال قبل مجيئ الرئيس عبد الفتاح السيسي .