رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليم الكبار: نستهدف محو أمية 2 مليون مصري

تعليم الكبار: نستهدف محو أمية 2 مليون مصريمجلس النواب - أرشيفية
كتب - محمود فايد:

عقدت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، برئاسة النائب سامي هاشم، اجتماعا، اليوم الأربعاء، لمناقشة موازنة الجهات التابعة لوزارة التربية والتعليم للعام المالي الجديد 2019/2020.

قال الدكتور  عاشور أحمد، رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، إن الهيئة قامت في العام المالي السابق بمحو أمية مايزيد عن 300 ألف شخص، من أصل مستهدف وفقا لخطة الدولة يصل إلى 2 مليون أمي.

وأشار إلى أن بعض المشكلات التي تعوق عمل الهيئة، منها عدم امتلاك قاعدة بيانات بإجمالي عدد الأميين في مصر، وعزوف الكثير من المواطنين عن محو أميتهم،

مشيرا إلى أن الهيئة جهة تنسيقية ومعنية بوضع الخطط والإشراف علي العملية التعليمية في هذا القطاع، وليست ُمنفذة.

وأشار إلى أنه تم مخاطبة وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، لتمكين الهيئة من البيانات الخاصة بالأميين في مصر للوصول إليهم.

واستطرد: "الهيئة في إطار دورها لمحور أمية الكبار عقدت العديد من البروتوكولات مع شركاء المجتمع منهم الأحزاب السياسية وعدد من الجامعات الحكومية، لكن الإشكالية تتمثل في عدم وجود إلزام للجهات بالمشاركة

في عملية محو أمية الكبار، هناك 50 جمعية أهلية يجب إلزامهم بالمشاركة، والأحزاب دورها قليل جدا".

وقال عاشور، إن أعلى إنجاز في الهيئة يتم تحقيقه من خلال 5 آلاف معلم مثبت لديها، خصوصا أن مساهمة الشركاء الآخرين في المجتمع ضئيلة بما يتطلب إعداد تشريع يلزمهم بذلك، "العمل في مجال تعليم الكبار صعب، لأن الشخص الأمي نفسه قد لا يرغب في محو أميته، إضافة إلى أن كثير من البطاقات الشخصية لا توضح الدرجة العلمية، حيث يكتب "ربة منزل" لكثير من السيدات الأمر الذي يصعب منه تحديد الدرجة العملية التي حصلت عليها.

وطالب رئيس هيئة تعليم الكبار، لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، بضرورة دعم الهيئة التي تقوم بدور صعب.