رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالقادر : رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى تتويج لدورها الكبير بالقارة

عبدالقادر : رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى تتويج لدورها الكبير بالقارة
محمود فايد

أكد النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى، بعد فترة تجميد عضويتها بالاتحاد منذ 2013، تأتى تتويجا حقيقيا للدور البارز والهام الذى تقدمه مصر بين دول العالم، فضلا عن أهم التضحيات والحرب الضروس التى تواجه فيه مصر قوى الشر والإرهاب نيابة عن دول العالم لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة كاملة.

 

وأوضح عبدالقادر أن عودة مصر لأحضان القارة السمراء يعد بمثابة الإنجاز الكبير الذى تحقق على يد القيادة السياسية الواعية للرئيس عبدالفتاح السيسى، واصفا ذلك بالفرصة الجيدة لمصر التى تنطلق بها لتعزيز التجارة والاستثمار مع الدول الأعضاء بالقارة الإفريقية على كافة القطاعات .

 

وعلّق عبدالقادر، على الكلمة التى ألقاها الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم الأحد أثناء تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى، بأنها حملت العديد من الرسائل الهامة للأشقاء بالقارة، والتى بدأها بالتأكيد على العلاقات القوية بين الشعبين المصرى والإثيوبى، مشيرا

إلى أهمية الاتحاد وقوته في تحقيق الصعاب، ومواجهة المستحيل، فضلا عن تأكيده على أن مصر ستعمل جاهدة لمواصلة الطريق الذى بدأ لتحقيق الإصلاح المؤسسي والهيكلي والمالي للاتحاد، واستكمال ما تحقق من إنجازات، ترسيخًا لملكية الدول الأعضاء لمنظمتهم القارية، وسعيًا نحو تطوير أدوات وقُدرات الاتحاد ومفوضيته لتلبية تطلعات وآمال الشعوب الأفريقية، موضحا أن إصرار الرئيس وتأكيده على ذلك سيتحقق، حيث إن رئاسة مصر للاتحاد يأتى خلال رؤية واستراتيجية هامة ستحقق خلالها مصر العديد من الإنجازات التى ستجعل من دول الاتحاد قوى عظمى في العالم لا يستهان بها في مجالات عديدة ويأتى على رأسها القطاع الاقتصادى.

 

وأشار عبدالقادر، إلى أن تأكيد الرئيس السيسى على أهمية ترسيخ مبدأ "الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية"، أمر

مهم جدا لمواجهة الأزمات التى تحيط بالدول الأعضاء في الاتحاد وهذا يحقق انسيابية في معالجة الأمور قبل التدخلات الخارجية، موضحا أن التأكيد أيضا على أهمية التحصن بدرع التنمية لمُعالجة جذور الأزمات، وإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات، ووضع خطط عمل تنفيذية تُحصن الدول الخارجة من النزاعات ضد أخطار الانتكاس، وتساعد على بناء قُدرات مؤسسات الدولة لأداء مهامها في حماية أوطانها، وتساهم في التئام جروح المجتمعات، يكشف عن رؤية مصر الواضحة لتحقيق الأمن والاستقرار الحقيقى بالقارة.

 

وأضاف عبدالقادر، أن الرئيس شدد على أن أهم السبل لمكافحة الإرهاب واجتثاثه من جذوره لن يتحقق إلا بعد ضمان تعزيز مؤسسات الدولة الوطنية الحامية والقوية، حيث يأتى ذلك في إطار الدور البارز لمصر في مجال مكافحة الإرهاب والذى قدمت فيه الأجهزة الأمنية المعنية أروع البطولات لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

 

وقال عبدالقادر، المصريون لديهم ثقة في رؤية واستراتيجية الرئيس السيسى لمواجهة التحديات التى تعيشها القارة، مؤكدا على أن هذا يكشف أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى خلال دورته الحالية ستتحقق الكثير من الآمال والإنجازات التى يحتاج إليها الاتحاد ودول القارة الإفريقية.