رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير تسويق سياسي يحذر من قنوات بير السلم وإعلاناتها: تدمر المصريين

خبير تسويق سياسي يحذر من قنوات بير السلم وإعلاناتها: تدمر المصريين
كتب- حمادة بكر

أكد الدكتور محمد عمارة استشاري وخبير التسويق السياسي ورئيس لجنة التسويق والعلاقات العامة بحزب المحافظين انه منذ 7سنوات هلت علينا قنوات "بير السلم" والتي تستخدم حيله تقارب تردادات القمر الصناعي نور سات وتقارب هذا التردادات مع النايل سات فيكون التقاطها على النايل سات بسهولة فتدخل كل بيت مصري والمدهش ان كثير من المواطنين لا يعلمون بحقيقة هذه القنوات ويظنون أنها قانونية وخصوصا أهالينا البسطاء. 
وأضاف عمارة بأن المشكلة ليست في أنها في كل بيت مصري فحسب وإنما للمحتوى التي تعرضه الكثير من هذه القنوات به إسفاف وهدم للأخلاق وجرائم تسويقية وإعلانية وجرائم جنائية

تصل إلى حد النصب على المواطنين سواء في المنتجات العقارية او المنتجات الطبية المغشوشة او المضرة والغير خاضعة للرقابة او عبر نشر الدجل والشعوذة بكلام ما أنزل الله به من سلطان وحجم الإعلانات المملة التي تباع بالكيلو والتي تضر بالشركات الملتزمة داخل مصر كل هذا بخلاف سرقة المحتويات التي تقدمها هذه القنوات فالغالبية يسرق المحتوى ويعتدي على حق المؤلف وهذه جريمة أخرى كما نلاحظ أن معظم هذه القنوات تبث الإباحية ومنتجاتها بكل سهولة لانها غير خاضعة
للرقابة وتسأل عمارة  بأن الوقود للإعلام الهادف للربح هو الإعلان فأطراف عميلة الإعلان سواء المعلن او الوكالة الوسيطة او ممثل تلك القنوات جميعهم داخل جمهورية مصر العربية  " فلماذا لايسن قانون حاسم للقضاء على هذا التسرطن الذي يتعلق بالأمن القومي المصري؟؟!!! " وان تتولى الهيئة الوطنية للإعلام والجهات المنوطة البدء في التحقيق في هذه المافيا الإعلامية التي تتزايد يوما بعد يوم وقد تُستخدم يوما إلى الإضرار بالوطن بطريقة أكبر لانها لاظابط ولا رابط بها
اختتم عمارة بأنه من المؤكد أن هناك معلنين لايعلمون عن جهالة حقيقة هذه القنوات المدمرة للاقتصاد والمجتمع ولكن الحذر كل الحذر فتلك القنوات بدون ضوابط ورقابة قد تدمر مجتمعاً لأنها حلقات متصلة بعدة صناعات فآن آوان هذا الملف ويجب ان يتم حسمه عن قريب.