رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أنور السادات يكشف كواليس التحقيق معه.. ويؤكد: "عاوز حقي من الحكومة"

أنور السادات يكشف كواليس التحقيق معه.. ويؤكد: عاوز حقي من الحكومةالنائب محمد انور السادات

كتب - محمود فايد:

وصف النائب محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب، اجتماع هيئة مكتب البرلمان معه، مساء اليوم الخميس، بهدف الاستماع إلى أقواله فيما نسب إليه من اتهامات، بـ"الجلسة الودية".

 

وقال السادات، إن هيئة المكتب، استمعت إليه حول الشكوى المقدمة ضده من الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، حول إرساله مسودة مشروع قانون الحكومة للجمعيات الأهلية إلى سفارات أجنبية، وكذلك الشكوى المقدمة من بعض النواب حول قيامه بتزوير توقيعات على أحد مشروعات القوانين المقدمة منه إلى المجلس.

 

وأضاف السادات، أنه فوجئ بأن الوزيرة تقصد

السفير الهولندى، فى شكواها التى تقدمت بها للمجلس،  مؤكدًا بأنه أوضح فى أقواله التى كان يتم تسجيلها كتابة خلال الاجتماع، بأنه لم يلتقِ بهذا السفير من قبل، ولا يعرف شكله، بعكس باقي السفراء الذين تربطه معهم علاقات.

 

وتابع السادات، قائلًا: أوضحت لهيئة المكتب، عدم صحة واقعة تزوير توقيعات النواب على أحد مشروعات القوانين، مستشهدًا بتكرار مثل تلك الاتهامات مع نواب آخرين مثل النائب علاء عبد المنعم،

والذى ثبت صحة موقفه، وتقدمت أمانة المجلس باعتذار إليه.

 

وعلّق "السادات" بأنه من غير المتصور أن يقوم بتزوير توقيعات نواب.

 

وحول طبيعة الاجتماع.. أكد السادات أن الدكتور على عبد العال، هو من كان يطرح الأسئلة فى حضور كل من الوكيلين وأمين عام البرلمان، وكانت تغلب عليه الروح العادية والجلسة الودية، حيث استمع عبد العال لأقوالي بصدر رحب.

 

وأشار إلى أن الدكتور على عبد العال، أوضح له خلال الاجتماع، أنه لم تكن هناك حاجة لتسجيل الاجتماع صوتيًا، أو حضور نائب معه، مثلما كان يطالب قبل الاجتماع.

 

وأوضح، انه طالب- خلال الاجتماع- بأن يتم تصحيح موقفه، لأنه أصيب بضرر من الحكومة، مطالبًا رئيس المجلس بإعادة حقه منها.