رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كوماندوز تركى لحماية "أردوجان" فى المحروسة

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 14 سبتمبر 2011 16:39
أماني زكي

سبق وصول رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي دعاية إعلامية غير مسبوقة، واللافت للنظر هو اللافتات الإعلامية المعلقة «أوت دور» في مختلف أنحاء القاهرة وتغطي نحو 70٪ منها الأماكن المخصصة للإعلانات

.. ظهر أردوغان بها واضعًا يده علي صدره، ومكتوب عليها «مصر وتركيا إيد واحدة» في إشارة إلي الشعار المصري المنتشر أثناء

ثورة 25 يناير «الجيش والشعب إيد واحدة».
رئيس الوزراء التركي أكد في تصريحاته أنه جاء ليبحث عن حليف استراتيجي وأن مصر دولة محورية لا غني عنها.
ويبدو أنه وضع نصب عينيه هدف التحالف الاستراتيجي لتحقيق مصالح خاصة بتركيا بعدما قامت بقطع علاقتها مع
إسرائيل وطردت السفير الإسرائيلي لديها، ولن تكن هناك أفضل من مصر لتعوض الفراغ الإسرائيلي لدي تركيا، ولا ننسي محاولات تركيا أيضاً في البحث واللهث وراء الانضمام للاتحاد الأوروبي الذي فشلت فيه فاتجهت إلي زعامة الشرق الأوسط وكان أول بلد عربي مناسب هي القاهرة، ولن يغيب عن أردوغان مغازلة مصر اقتصادياً باصطحاب 200 من رجال الأعمال ليعرضوا خدماتهم علي الشعب المصري.. ويري البعض «أردوغان» محمد علي باشا جديد.

 

أهم الاخبار