رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.. طبيب نفسى كويتى للمصريين: إياكم والإحباط

الصفحه الاخيره

الأحد, 11 سبتمبر 2011 16:22
كتبت- ناهد إمام:

حذر الدكتور عادل الزايد استشاري الطب النفسي،  ورئيس القسم الطبي بمستشفى الطب النفسي بالكويت، والأستاذ المساعد في كلية الطب قسم الطب النفسي جامعة الكويت، المصريين من تبنى الإحساس بالإحباط، وتناميه لديهم.

وقال الزايد فى الندوة التى أقامتها لجنة رموز بلدنا بجمعية بداية للتنمية البشرية أمس الأول الجمعة للمصريين:" لا تخوفوا أنفسكم، ولا تتحدثوا أحاديث سلبية عن إمكانية عودة النظام أو إعادة إنتاجه، فما حدث فى مصر كان معجزاً، وما بعد الثورات لابد من إخفاقات، وإكمال مسيرة الثورة لابد له من قوة نفسية إيجابية عالية، وهذا مطلوب وواجب، لأنه كفيل بحماية الثورة، ونجاحها، مهما كانت المعوقات، والسلبيات".
الندوة التى كانت تحت عنوان

"استلهام الهمة من نبي الأمة"، شبه فيها استشارى الطب النفسي الثورات العربية الحالية على الظلم والفساد بما يمكن تسميته " ثورة"  النبي صلى الله عليه وسلم التى أراد الله أن يقودها نبيه الكريم ليحرر الناس، مشيرا  إلى أن محمدا صلى الله عليه وسلم كانت لديه خطة بعد الهجرة، وقبلها، وأن مجتمع الصحابة " أنصار الثورة " كان فقيراً اقتصاديا ولكنه تحلى بالغنى النفسي مما أهله للنصر، مؤكدا على أهمية " الأخلاق " فى الثورات لأنها هى التغيير الحقيقى، وأنه إذا كان للتغيير والثورات
قوانين، فإنها تأتى فى المقدمة، مشيرا إلى أنه ليس المطلوب تغيير صورة نظام وفقط.
وتابع الزايد أن المرحلة الحالية والتالية هى الأصعب، فإزالة ركام عقود لن يتم بين عشية وضحاها، وأنه ينبغى الالتفات إلى البناء، ووضع الخطط، وتقديم التضحيات، والجهوزية الدائمة،  والاستبشار والوثوق فى وعد الله.
ونصح استشارى الطب النفسي الشباب بالحكمة فى التعامل مع الأجيال السابقة عليهم، وعدم الاغترار بإنجازهم الثورى، وتقدير ما يمكن أن يشعر به الكبار من ألم، مشيرا إلى أن الآباء والأجداد قاوموا الظلم والفساد بقدر استطاعتهم، وأنهم الأبناء الذين تهيأت لهم سبل التغيير الأقوى، فتحققت الثورة التى هى هدية الله للجميع على أيديهم، ومن الخطورة أن يتم فصل الثورة عن الشعب بكافة أجياله، واختلافاته، ونسبها للشباب فقط.
وأشار الزايد إلى أن الشارع الكويتى يحترم إرادة الشعب المصري، ولا يرضي له الظلم، والهوان.

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=NJErUOJIkk4

أهم الاخبار