رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رامي احتفل بخروج آخر رصاصة من جسده

الصفحه الاخيره

الجمعة, 26 أغسطس 2011 14:43
رامي احتفل بخروج آخر رصاصة من جسده
كتبت ـ ثناء عامر:

رغم الوعود البراقة التي نسمعها عن الحقوق التي يحصل عليها شهداء الثورة ومصابوها فإن الواقع يكشف غير ذلك.

رامي سعيد علي «30 سنة» اصيب بعشر طلقات نارية بمفصليه الأيمن والأيسر أثناء أحداث «28يناير» مما ادي الي حدوث نسبة عجز في ركبته اليسري بحيث يصعب التحميل عليها يعمل رامي فني شبكات في الشركة المصرية لنقل البيانات T.EData منذ خمس سنوات يحتاج عمله الي مجهود وحركة.
تم استخراج آخر رصاصة مطاطية في «25 يناير» الماضي شبه «رامي» 28 يناير بيوم الحشر حيث أخذ الشباب يركضون من رصاص الشرطة المطاطي والحي والقنابل المسيلة للدموع كأنهم اصحاب الفيل والشرطة هي الطير الأبابيل وأخذت  تنهال علينا الطلقات النارية كالمطر.
يعاني رامي من تيبس بالمفصل الأيسر وقطع في الرباط الصليبي وكسر في الركبة اليسري واستئصال جسم غريب

من الركبة.
يقول رامي أعمل بعقد مؤقت مدته خمس سنوات وستنتهي في شهر مارس القادم واضاف ستستغني عن الشركة خاصة اني أعجز عن تأدية عملي وأضاف لا أدري كيف أعيش أنا وأسرتي المكون
من أربعة أفراد كماأن سكني بالايجار فكيف أسد هذه الاحتياجات.يوجه رامي رسالة الي الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء يطالبه خلالها بالنظر بعين الرحمة الي مصابي الثورة وخاصة أصحاب الحالات الحرجة وتوفير فرص عمل ملائمة لظروفهم الصحية ويرحمهم من تعنت المسئولين الذين يتعاملون مع مصابي الثورة كخيل الحكومة.

أهم الاخبار