جروبات الفيس بوك تكتب بكل لغات العالم "لا يوجد دولة اسمها إسرائيل" وأكثر من200 ألف يقررون التطوع فى الجيش

الصفحه الاخيره

السبت, 20 أغسطس 2011 10:32
كتبت - ناهد إمام وهبه عبدالهادي:

دشن نشطاء من الشباب المصري على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"

عددا من الصفحات تقرر أنه لا يوجد دولة فى العالم اسمها اسرائيل، وجاءت الصفحات تحت المسميات التالية، " There is no country called Israel .. لا يوجد دولة اسمها إسرائيل"، " لا يوجد شيء في الكون اسمه اسرائيل بل يوجد دولة مغتصبة اسمها فلسطين"، " لا يوجد دولة اسمها إسرائيل".

وفى غضون ساعات بعد مقتل الجنود المصريين اجتذبت صفحة " لا يوجد دولة اسمها إسرائيل There is no country called Israel" ما يزيد على 4 آلاف عضو مؤيد، وجاء فى تعريف الصفحة:" بكل لغات العالم أقول لليهود، أنه لايوجد دولة اسمها إسرائيل، إنكم مجموعة من المجرمين المشردين أتيتم مغتصبين أرض فلسطين بمساعدة الكلاب الانجليز،  وأكثر ما يغضبكم هو أن تعرفوا أننا غير معترفين بكم حتى لو كان حكامنا معترفين بكم أيها المجرمين القتلة".

ثم أردفت الصفحة تعريفها بكتابة عبارة " لا يوجد دولة اسمها اسرائيل" بكل لغات العالم كالتالى:

لا يوجد دولة اسمها إسرائيل
אין מדינה בשם ישראל
There is no country called... Israel
Il n'ya pas de pays appelé Israël
Es gibt keinen Staat namens Israel
Существует ни одна страна под названием Израиль
No existe un país llamado Israel
کوئی فون اسرائیل ملک ہے
Non vi è alcun paese chiamato Israele
Hiçbir ülke İsrail denir
Daar is geen land genoem Israel
Nuk ka asnjë vend i quajtur Izrael
Չկա որեւէ երկիր կոչված Իսրայել
Yoxdur ölkə İsrail adlanır
Izeneko Israel herrialdea da
Існуе ні адна краіна пад назвай Ізраіль
Няма страна призова Израел
Cap país anomenat Israel
Δεν υπάρχει χώρα που ονομάζεται Ισραήλ
Ne postoji niti jedna zemlja ne zove Izrael
Neexistuje žádná země zvaná Izrael
कोई देश इसराइल कहा जाता है
Der er intet land kaldet Israel
Er is geen land Israël genoemd
Не постои земја наречена Израил
มีประเทศอิสราเอลว่าไม่
Ei ole riiki nimega Iisrael
Walang bansa na tinatawag na Israel
Ei ole maata nimeltä Israel
Non hai ningún país chamado Israel
არ არსებობს ქვეყანა მოუწოდა ისრაელს
Pa gen okenn peyi pèp Izrayèl la te rele
Nincs vidék, Izrael
Það er ekkert land sem heitir Ísrael
Tidak ada negara yang disebut Israel
M'hemm l-ebda pajjiż imsejjaħ Iżrael
Det er ingen land som heter Israel
Níl aon tír ar a dtugtar Iosrael
Nav valsts sauc par Izraēlu
است که هیچ کشوری به نام اسرائیل وجود دارد
Nie ma kraju zwanego Izraelem
Não há nenhum país chamado Israel
Nu există nici o ţară numită Israel
Nėra šalies vadinama Izraeliu
Tidak ada negara yang disebut Israel
עס איז קיין לאַנד גערופן ישראל

وأكد الشباب مدشنو صفحة لا يوجد دولة اسمها اسرائيل بكل لغات العالم، أن الدم المصري ليس رخيصاً، موضحاً:" أن الخوف والوهن الذي اصاب مصر في ظل النظام العميل السابق لن يتكرر،  ولابد من اعتذار رسمي من فتوات اسرائيل،  وتعويض مادي مناسب لأسر الشهداء ولابد من اعادة تقييم معاهدة العمالة والنذالة المسماة بكامب ديفيد وسد الثغرات التي تجعل معظم سيناء غير مصرية،  وتبقي علي الجيش المصري فيها ضعيفا متسلحا بالنبوت والرصاص المطاطي، ان شباب الثورة قادر علي حماية مصر والدفاع عنها ضد غطرسة واستهتار اسرائيل المستمر بشباب مصر،  وقتلهم ولم يتحرك المخلوع البائد،  ولم يحتج او يظهر امتعاضا من هذه التصرفات الخرقاء،  وكان يقول مين وداهم هناك،  وقتل خطأ،  دفاعا عن القتلة العملاء الذين صدر اليهم الغاز ليصنعوا الرصاص الذي يقتلون
به ابناء مصر،  ألا لعنة الله علي الحكام الخونة الجبناء الذين يسترخصون الدم المصري الطاهر".

هذا ويواصل النشطاء على " فيس بوك " تدشين الصفحات المعادية للكيان الصهيونى، منها عدد من الصفحات تحت عنوان " أنا أكره اسرائيل "، و" مصـــــر قالــــت كلمتهــــا . . . اسرائيــــل تحــــت جزمتهــــا"، "أنا مصري أكره اسرائيل " وكلها انضم  إليها الآلاف من الشباب المصري، أما صفحة " كارهى اسرائيل " فقد انضم إليها ما يقرب من 9 آلاف عضو، وتميزت بمتابعة آنية لأحداث سيناء، وردود الأفعال الرسمية والشعبية تجاه العدوان الإسرائيلي على الحدود والجنود المصريين، ودعى أحد أعضاء الصفحة ويدعى أحمد حسن إلى ترجمة الصفحة بالعبرية حتى يعلم الإسرائيليون مدى كراهيتنا لهم على حد قوله، وقال موجهاً كلامه للكيان الصهيونى: " نداء إلى كل إسرائيلي وإسرائيل نفسها،  مصر هي التي ستدمرك تدميرا إنشاء الله،  مصر هي التي تعيد المسجد الأقصى بإذن الله،  انتبه يا أيها الصهيوني انتبهي يا اسرائيل فإن أمامك مصر،  مصر التي ستلقنك درسا مثل درس اكتوبر،  انتبهي ياسرائيل واحذري شر الحليم إذا غضب".

وتعتبر صفحة " أنا أول متطوع فى الجيش المصرى فى حال إعلان الحرب على إسرائيل" هى أحدث الصفحات التى تم تدشينها " والتى سارع الشباب بالانضمام إليها فوصل عدد المؤيدين لـ 161,283 !

ويقول أدمن الصفحة :" في انتظار ان يفعل شيء يحفظ كرامة مصر لا نطالب بحرب الآن او شيء من ذلك، نعلم بأننا لسنا على استعداد تام ولو أننا ان وقفنا ضدهم بإذن الله لنخسف بهم الأرض، ولكن يجب الآن بما حدث ان ترد كرامتنا ولا نسكت ابدا كسابق العهد الظالم، كرامتنا يا مجلس يا عسكري،  كرامة أبنائنا،  وكرامة بلدنا"، ودشنت صفحة بالاسم نفسه احتياطية انضم إليها 13 ألف مؤيد،  كما دشنت صفحة مشابهة بعنوان :" أنا أول متطوع فى الجيش العربي المتحد فى حال إعلان الحرب على اسرائيل" التى اجتذبت ما يقرب من 40 ألف مؤيد، وهى صفحة تركز على الدعوة إلى الاتحاد بين المصريين والعرب فى مواجهة عدوهم الحقيقي وهو اسرائيل، وتحفل بالمتابعات الآنية لردود الأفعال، وتعليقات الأعضاء المؤكدة على استعدادهم لخوض الحرب ضد اسرائيل المعتدية.

أهم الاخبار