رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يسرق المواشي ويخفيها بمنزل صاحبها

الصفحه الاخيره

الخميس, 30 ديسمبر 2010 13:32
كتب: طارق يوسف

لم يكن يتصور أن يكون سقوطه بهذه الطريقة السهلة ولم يكن يعلم أيضاً أن تخطيطه المحكم سوف يقوده إلى السجن دون أن يكون لديه رد فعل بعد سقوطه.

كما أن الصدفة لعبت دوراً خطيراً في كشف جريمته التي أكدت في النهاية أنه لص ظريف.خطة شيطانية أعدها أحد تجار المواشي بمحافظة بني سويف مستغلاً تواجده بسوق المواشي بقرية مزغونة الذي يقام يوم الاثنين من كل أسبوع، الخطة تعتمد على انشغال الجميع في هذا اليوم ببيع وشراء المواشي وتحميلها على سيارات بعد الشراء أو تنزيلها عند العرض في السوق تمهيداً لبيعها.

 

طرأت في ذهنه فكرة عبقرية وهي قيامه بسرقة المواشي من أي حقل قريب من السوق والسير بها وسط الزحام وتحميلها والهروب بها دون أن يشعر أحد بجريمته، فذهب إلى حقل المواطن ديب علي علي والذي قام بربط بقرتين بحقله في الساقية صباحاً كما يعتاد وعاد

إلى المنزل لإحضار باقي المواشي واستغل اللص هذه اللحظة.

حل اللص البقرتين وانطلق بهما وسط الزحام ولم يشعر به أحد بحثاً عن سيارة تقوم بتحميلهما إلى مدينة الحوامدية لبيعهما لأحد التجار هناك وعندما فشل في الحصول على سيارة قرر ربطهما بالسور الحديدي لأحد المنازل تمهيداً لانتظار سيارة تقبل نقلهما إلى الحوامدية واختار منزلاً بأطراف القرية بعيداً عن الحقل الذي سرق منه البقرتين ولم يكن يعلم أن هذا هو منزل شقيق "ديب" صاحب الماشية المسروقة. وعندما خرج ابن شقيقه ومعه الماشية التي يمتلكها لتوصيلها إلى حقله وجد بقرتي عمه مربوطتان بسور منزله الحديدي، فاندهش ما الذي أتى بهما، وأين عمي؟ وأخذ يفكر في الأمر وسرعان ما هداه عقله إلى إحضار زوجته من المنزل وطلب منها

الانتظار بجوارهما لحين استطلاع الأمر وعندما ذهب كان اللص في طريقه إلى تحميلها فسألته الزوجة عما يفعل فقال لها هذه بهائمي اشتريتها من السوق وأقوم بتحميلها فاعترضته السيدة، فقام بضربها وطرحها أرضاً وانتهى من عملية التحميل.

وفي طريقه للهروب قابله زوجها ويدعى سيد عبد القادر مجاور وهو يسمع صراخ زوجته فاعترض السيارة ووقف أمامها ففر اللص وقفز في المصرف المجاور وترك البقرتين بالسيارة وحاول أن يلوذ بالفرار لولا الملاحقة التي تمت من أهالي القرية والمزارعين الذين حضروا مع ديب صاحب البقرتين عندما علموا بخبر السرقة.

لقن اللص علقة ساخنة واقتيد إلى نقطة شرطة مزغونة والتي حولت السيارة والبهائم المسروقة واللص إلى مركز شرطة البدرشين بمعرفة النقيب عبد العزيز حامد رئيس نقطة شرطة مزغونة وحرر المحضر رقم 15929/2010 جنح بالواقعة.

وعُرض على النيابة التي استدعت جميع الأطراف ووجهت تهمة السرقة إلى المتهم بعد أن أكدت تحريات المباحث صحة الواقعة، كما طلبت التحفظ على السيارة وعمل تحريات حول نية قائدها إن كانت حسنة من عدمه.

وأمر محمد إبراهيم وكيل النائب العام لنيابة البدرشين بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيق وتسليم البقرتين إلى صاحبهما.

أهم الاخبار