"علشانك يا بلدي" تطلق حملة "فوق الخط" لاجتياز 10 ملايين مصري خط الفقر

الصفحه الاخيره

الجمعة, 12 أغسطس 2011 14:02
كتبت - سارة عزو:

أطلقت جمعية "علشانك يا بلدي" للتنمية المستدامة حملة قومية باسم "فوق الخط"، والتي تهدف إلى العبور بـ10 ملايين مصري فوق خط

الفقر بحلول عام 2020، وقد طرحت الجمعية استراتيجية تنفيذ تلك الحملة ظهر أمس الخميس من خلال مؤتمر صحفي، وذلك بالمقر الرئيسي للجمعية بالمعادى.

وقد أكد الأستاذ محمد الكامل مدير المشروعات والمخطط الاستراتيجي بالجمعية أن حملة "فوق الخط" تعمل على تحقيق تكامل بين أنشطة القروض والتوظيف والتدريب والتعليم والتوعية، والذي أثبت نجاحه في تخرج العديدين من دائرة الفقر، بإعطائهم فرصة عمل لضمان مصدر رزق مستدام.

وأوضح الكامل أن حملة "فوق الخط" تعمل على تقديم قروض لتأسيس مشروعات فردية وجماعية متوسطة الحجم في عدة مجالات مثل التصنيع والزراعة وكذلك تقديم تمويل فردى تعليمي وزراعي من أجل التوظيف ليتم تجهيز الأفراد بالمهارات اللازمة للعمل في القطاع الخاص وإنشاء مشروعاتهم الخاصة.

ومن جانبها قالت الدكتورة رغدة الإبراشي رئيس مجلس إدارة ومؤسس الجمعية خلال المؤتمر الصحفي: " تؤمن جمعية (علشانك يا بلدي) بقدرة مؤسسات المجتمع المدني على خلق سُبل مبتكرة لتحسين الأوضاع المعيشية للفئات المهمشة عن طريق إيجاد حلول مستدامة لمشكلاتهم، وعلى إتاحة فرصة المشاركة

الفعالة للشباب للمساهمة في حل مشكلات المجتمع".

وأضافت الإبراشي قائلة: " إن الشباب الذي حقق خلال 18 يوما حلم القضاء على نظام فاسد ظل متواجدا على مدار ثلاثين عاماً، هو نفسه الشباب الذي يحلم الآن بتمكين إخوانه المواطنين من عبور خط الفقر".

كما شدد القائمون على جمعية "علشانك يا بلدي" للتنمية المستدامة خلال المؤتمر على أن هذا النموذج سيضمن حياة كريمة لمن يعيشون حالياً تحت خط الفقر، وحيث يوفر لهم دخلا مستداما لعائلاتهم ويمكنهم من الخروج من دائرة الفقر، كما عرض خلال المؤتمر فيلم وثائقي قصير يقوم بعرض أنشطة "علشانك يا بلدي" وبرامجها والعمل الميداني.

ووفقاً للاستراتيجية التنموية الموضوعة من قبل الجمعية، تنقسم عملية الخروج من الفقر لثلاثة أجزاء وهي "التوعية والتنفيذ والتقييم"، وتعتبر مرحلة التوعية هي المرحلة التي يتم من خلالها جذب المستفيدين في المناطق المهمشة وخلق فرص عمل لهم، وتتكلف هذه المرحلة حوالي 250 جنيهاً للفرد.

وتضم مرحلة التنفيذ التي تتكلف حوالي ألف جنيه للفرد كافة

أنشطة التدريب، بداية من إدارة المشروعات ودراسة الجدوى انتهاء بالتدريب المهني والمتخصص، بينما تتكلف مرحلة التقييم حوالي 750 جنيهاً للفرد، والتي تتضمن تقييم الحالة الاجتماعية والعائد الاجتماعي عن طريق عمل زيارات مفاجئة للمستفيدين، وبذلك يكون المجموع 2000 جنيه، ذلك مع الأخذ في الاعتبار إضافة قرض بقيمة خمسة آلاف جنيه ليصبح المجموع في النهاية سبعة آلاف جنيه، على أن يعاد تدوير قيمة القرض ليستفيد بها شخص آخر فيما بعد.

يذكر أن جمعية "علشانك يا بلدي" للتنمية المستدامة هي واحدة من أكثر المنظمات غير الحكومية نجاحاً في مصر، وهى جمعية شبابية تتميز بالحس الابتكارى والقدرة على ابتداع حلول خلاقة لمشكلات التنمية، وتهدف إلى خلق مجتمع مستقل اقتصادياً وتشجيع مشاركة الشباب في التنمية المجتمعية المستدامة عن طريق استخدام نماذج إقليمية مبتكرة.

وتلتزم جمعية "علشانك يا بلدي" للتنمية المستدامة بالعمل على تحقيق التمكين الاقتصادي للفئات المهمشة، وتقوم بتوفير برامج مختلفة في عدة مجالات منها التدريب المهني والإرشاد والتوجيه والمساعدة على خلق فرص العمل وكذلك تقديم القروض الصغيرة والمتناهية الصغر، بالإضافة إلى تشجيع والتأكيد على أهمية مبدأ التطوع في مجال التنمية المجتمعية وتعزيز الشراكات العامة والخاصة.

استطاعت "علشانك يا بلدي" منذ تأسيسها في عام 2005مساعدة 23 ألف شخص بميزانية تقدر بحوالي 8 ملايين جنيه، حيث كرست مرحلة نموها لابتكار حلول مستدامة للمجتمع، فاستطاعت عن طريق تحليل النجاح والفشل وجمع المعرفة باجتياز الخبرات المختلفة والتعلم منها لتحقيق نموذج تنموي قوي وثابت.

أهم الاخبار