كلاكيت ثاني مرة.. ديلي ميل تنشر خبراً خاطئاً عن مصر

الصفحه الاخيره

الأحد, 07 أغسطس 2011 14:27
كتبت-عزة إبراهيم:

ادعت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية تحطم طائرة صينية اليوم بعد ساعات قليلة من تحطم طائرة مصرية تابعة لشركة مصر للطيران. ويعد الخبر هو الثاني من نوعه في حملة الصحيفة لنشر أخبار كاذبة وخاطئة عن مصر في هذه الفترة الحرجة من تاريخها، بعدما زعمت كذباً في وقت سابق وقوع تفجيرات إرهابية في شرم الشيخ يوليو الماضي.

وقالت الصحيفة إن وكالة شينخوا الصينية للأنباء ذكرت أن طائرة ركاب شمال الصين تقل 103 ركاب و9 من أفراد الطاقم تحطمت في البحر اليوم بالقرب من مدينة داليان بشمال شرق البلاد.

وأضافت أن وحدات التحكم الأرضي فقدت الاتصال مع الطائرة MD - 82 في حوالي الساعة 09:32 (1332 بتوقيت جرينتش).

وعن الطائرة المصرية ذكرت الصحيفة

في نفس الخبر أن مسئولين حكوميين بمطار تونس في وقت سابق اليوم أعلنوا عن خبر تحطم طائرة مصر للطيران بما تحمله من 55 راكبا وأفراد الطاقم عندما كانت تحاول الهبوط في مطار تونس.

وأضافت الصحيفة في تفاصيل الخبر أن مالا يقل عن 20 راكبا لقوا حتفهم، وفقا لتصريحات غير رسمية، في الوقت الذي أعلن فيه مسئول كبير في الحكومة التونسية أن ركاب طائرة مصر للطيران رحلة رقم 843 نجوا وتم نقل 13 منهم إلي المستشفى.

واستطردت الصحيفة في تفاصيل تحطم الطائرة المصرية بتونس، وقالت إن مسئولا حكوميا في مطار القاهرة  أكد أن

الطائرة كانت تنقل 55 راكباً وأفراد الطاقم المصري، كما أن شركة مصر للطيران أكدت المعلومات، وأوضحت أن الطيار أحمد فتحي توجه بالطائرة من القاهرة إلى تونس، ولم تعط أي تفاصيل أخرى.

وأضافت أن مصدر بمطار تونس أوضح أن الطائرة المصرية ضمت 20 راكبا مصريا و27 من جنسيات أخري و8 موظفين، وسقطت علي بعد 19 كيلومتراً من مطار تونس.

وزعمت الصحيفة أن شركة مصر للطيران تعاني من مشاكل فنية، واستندت في ذلك على كارثة سقوط طائرتها من طراز بوينج 767، في المحيط الأطلنطي قبالة سواحل الولايات المتحدة في أكتوبر 1999، مما أسفر عن مصرع 217 راكبا كانوا على متن الطائرة؛ وهو السقوط الذي تكتمت السلطات الأمريكية عن أسبابه الحقيقية حتى الآن، بالتواطؤ مع النظام المصري السابق، وألقت بالمسئولية كاملة على الطيار وليس على العيوب الفنية بالطائرة.

رابط الموضوع على ديلي ميل:

http://www.dailymail.co.uk/news/article-113391/China-plane-tragedy-follows-Egypt-crash.html

روابط ذات صلة:

صح النوم ديلي ميل.. تفجيرات شرم منذ ست سنوات!

أهم الاخبار