فيديو.. مائدة الإفطار تجمع الغزاويين والحصار يعكر صفوهم

الصفحه الاخيره

الجمعة, 05 أغسطس 2011 13:40
غزة- محمد عادل العجمي:

يعيش نحو 1.7 مليون مواطن غزاوي حياة خاصة وسط الحصار الإسرائيلي الذي تفنن علي مدي السنوات الماضية في حرمان أهالي غزة من حقهم في الاندماج مع العالم الخارجي، إلي جانب حقهم في توفير الاحتياجات الأساسية وخاصة البنية التحتية والتي يمنع العدوان الصهيوني وصولها إلي غزة.

وعلي مدي عشرة أيام عاشتها الوفد في قطاع غزة ما بين مدينة غزة وخان يونس والمواصل، شاهدنا توافر السلع الغذائية والادوية، وغيرها من المنتجات والسلع التي يحتاجها المواطن، والتي تأتي من منفذ الاحتلال الإسرائيلي أو من الأنفاق والتي تتجاوز نحو 800 نفق حتى الآن وهو ما جعل السلع متوافرة بشكل كبير، هذا إلي جانب الجهود التي يقوم بها أهالي غزة لتوفير المنتجات الغذائية من زراعة أراضي غزة حتى يصلوا إلي تحقيق الاكتفاء الذاتي.

بوابة الوفد الإلكترونية التقت بعدد من المواطنين الذين تحدثوا عن رمضان فى غزة هذا العام، حيث يري محمد سالم الاغا صحفي ومزارع بخان يونس أن الحياة عادية في قطاع غزة، وهناك توافر في السلع والمنتجات الاستهلاكية إلا أنها تشهد ارتفاعا محدودا في الأيام الأولي من شهر رمضان، مشيرا إلى محاولات المزارعين تحقيق الزراعة المقاومة والاكتفاء الذاتى.

ويضيف الدكتور تحسين الاسطل عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين بغزة (المواصل) أن اهالي قطاع غزة يعيشون وضعاً صعباً، ولكن اصرارهم علي الحياة والابداع فيها يدفعهم لاستغلال الموارد المتاحة لمواجهة الحصار الإسرائيلي بكل السبل الممكنة، موضحا أن اهم المشاكل التى يواجهها سكان القطاع تتمثل في انقطاع التيار الكهربائي

والحصار الذي يمنع استيراد مواد البناء والمحروقات مما يشكل صعوبات كبيرة أمام تمهيد البنية التحتية للمواطنين.

ومن جانبه أشار الشيخ سلامة سالم مزارع من المواصل،  إلى وجود نقص في المواد الغذائية، ونبه الشيخ خالد أبو رشيد من المواصل والتي تبعد عن رفح بنحو 11 كيلو إلى هناك مشكلة كبيرة يواجهها قطاع غزة تتمثل في ملوحة المياه ، والتي تواجه الزراعة في غزة، ويتفق معه فى الرأى محمد عبد الصمد يونس طبيب أسنان، مؤكداً على أن الوضع الاقتصادي سيئ نتيجة الحصار وتأخر الرواتب.

ووصف رشاد الاغا مزارع من المواصل،  الحياة في غزة وقت الاحتلال بأنها كانت جحيما بسبب حرقهم للمنازل، وتدمير الاقتصاد، مشيراً إلى أن مدخلات الزراعة مرتفعة جدا نتيجة لاعتمادهم علي الخارج، وعدم توافر الدعم للمزارعين من الحكومة،  مطالبا بفتح المعابر حتى يمكن تحسين الاقتصاد.

يذكر أن  رمضان تتشابه فيه العادات في غزة مع مصر، فالعائلة تتجمع حول مائدة الإفطار، وتعتبر التجمعات العائلية رمزاً للفرحة في شهر رمضان.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=JShCoM9KTF0

أهم الاخبار