الطريق إلي الآخرة يبدأ بـ"العاشر من رمضان‮"!‬

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 14:51
الشرقية: ‬‬السيد القطاوي

تحولت جميع الطرق المؤدية إلي مدينة العاشر من رمضان والتي تعتبر من اكبر المدن الصناعية في مصر إلي قنبلة موقوتة تبحث عن حل جذري لتلك المشكلة،‮ ‬ ومع زيادة عدد الشركات والمصانع بالمدينة،‮ ‬حيث إن هناك مخططاً‮ ‬خلال المرحلة القادمة لزيادة عدد الشركات والمصانع ضعف العدد الحالي،‮ ‬لذا لابد من عمل دراسة لإيجاد الحلول السريعة التي تقضي علي المشكلة لتوفير الأمان للمستثمر والعامل والمقاول الذي يقوم بنقل العاملين للمصانع‮.‬

يقول محمد إسماعيل حرش،‮ ‬نائب رئيس لجنة الوفد ببلبيس،‮ ‬إن طريق بلبيس العاشر من رمضان من بداية قرية ميت ربيعة التي تبعد عن مدينة بلبيس بما يقرب من‮ ‬3‮ ‬كيلو مترات حتي مدخل مدينة العاشر يشهد تكدساً‮ ‬كبيراً‮ ‬يومياً‮ ‬صباحاً‮ ‬أثناء ذهاب العاملين وأثناء خروج الشركات من الرابعة عصراً‮ ‬حتي فترة متأخرة من الليل وكل هذا يؤثر علي سير الإنتاج في المصانع وتعطله في بعض الأوقات لفترات طويلة،‮ ‬كما يشل الحركة داخل مدينة بلبيس ويصبح الطريق متوقفاً‮ ‬والسيارات تسير بسرعة السلحفاة،‮ ‬خاصة في الفتره المسائية لأن طريق بلبيس هو الوحيد الذي يربط بين العاشر والزقازيق والدقهلية والإسكندرية والغربية ودمياط والعديد من

المحافظات،‮ ‬والمدن ولذا لابد من إيجاد حل لدي المسئولين في أسرع وقت لأن المشكلة في ازدياد مستمر‮.‬

ويضيف محمد محمد حسونة أن هناك تصريحات كثيرة من قبل المحافظ بأنه سوف يتم مد خط سكة حديد يربط بين الزقازيق وبلبيس والعاشر من رمضان للحد من الزحام،‮ ‬بل والقضاء عليه وهذه التصريحات مرت عليها سنوات ولم نجد بادرة أمل والضحية هم العمال الذين يسافرون يومياً‮ ‬للمحافظات الأخري،‮ ‬حيث تصل يومياً‮ ‬في وقت متأخر بسبب الزحام بالإضافة لمشقة وإرهاق السفر ونأمل أن يكون هناك مزيد من الاهتمام بتلك المشكلة‮.‬

ويري سعيد فهمي الجوجري رئيس اتحاد العمال الوفديين،‮ ‬أن الحل هو التفكير بشكل سريع وعملي في إنشاء طريق بديل وسط الجبل وأن يمتد لخارج مدينة بلبيس بحيث لا يخترق المدينه لسيولة الحركة المرورية،‮ ‬وفي نفس الوقت يكون بديلاً‮ ‬في حالة حدوث أي عواقب للطريق الوحيد ونحن دائماً‮ ‬لا نتحرك إلاّ‮ ‬عندما تحدث كارثة أو مصيبة وأن يساهم في هذا

الطريق أصحاب الشركات والمستثمرون بالتعاون مع الدولة وهذا أمر طبيعي لابد أن يهتم به الحكومة وتفكر فيه جيداً‮.‬

ويؤكد محمد أبومسلم والذي يعمل في العاشر من رمضان،‮ ‬أن طريق القاهرة العاشر من رمضان الصحراوي أصبح من الطرق الصعبة والمزدحمة،‮ ‬بسبب شركات العاشر من رمضان،‮ ‬وللأسف أن الحوادث علي هذا الطريق كثيرة بسبب السرعة الجنونية من قبل الميكروباصات والأتوبيسات التي تنقل العاملين لارتباطهم بمواعيد العمل،‮ ‬وبالطبع هذا الأمر يكون له ضحايا،‮ ‬وقد أكدت منظمة الصحة العالمية من خلال إحصائية أجرتها أن‮ ‬11٪‮ ‬من حوادث الطرق في مصر تقع علي طريق القاهره‮ - ‬الإسماعيلية الصحراوي المؤدي للعاشر من رمضان،‮ ‬وهذا دليل قاطع علي خطورة الموقف،‮ ‬ولابد من سرعة البدء في إنشاء حارة إضافية للطريق أو البدء في مشروع مترو الأنفاق المعلن عنه،‮ ‬والذي يربط القاهرة بالعاشر من رمضان وهذا أفضل شيء تقوم به الحكومة خلال المرحلة القادمة للسيطرة علي الأزمة‮.‬

أما أحمد محمد فيري أن من أسباب الزحام علي تلك الطرق سواء طريق القاهره العاشر أو طريق بلبيس العاشر بعض الحملات المرورية،‮ ‬والكمائن الثابتة التي تقوم بالتفتيش في أوقات‮ ‬غريبة،‮ ‬ولماذا لا تكون هذه اللجان في أماكن‮ ‬غير مزدحمة وأن تكون الكمائن متحركة وغير ثابتة،‮ ‬حرصا علي الصالح العام وعدم تعطيل إنتاج الشركات‮. ‬ولابد أن هناك حلولاً‮ ‬من قبل المتخصصين سواء المرور أو المحافظة وإدارة الطرق لأن المشكلة تدق ناقوس الخطر في الوقت الحالي وخلال الفترة القادمة‮.‬

 

أهم الاخبار