قرار بهدم ‮٧ ‬عمارات لإقامة نافورة‮!‬

الصفحه الاخيره

الاثنين, 27 ديسمبر 2010 17:21
كتبت‮: ‬مني أبوسكين

يظل مشهد العشوائية والتخبط في القرارات حاضرا في المحافظات وفي محافظة البحيرة مشهد جديد للقرارات العشوائية‮.‬

سيكون ضحيته‮ ‬150‮ ‬أسرة بسبب قرار محافظ البحيرة اللواء محمد شعراوي بإزالة ‮٧ ‬عمارات ومبني أثري بشارع الكورنيش بمدينة رشيد بحجة توسعة الكورنيش وإقامة نافورة بمساحة‮ ‬940‮ ‬متراً‮.‬

قدم المتضررون بلاغا إلي نيابة رشيد برقم‮ ‬4938‮ ‬يعترضون فيه علي هدم العقارات،‮ ‬بعد تنفيذ المحافظة قرار الهدم لمبني الجمرك

رغم أنه مبني أثري يرجع بناؤه لعام‮ ‬1308،‮ ‬ويعتبر أول جمرك في مصر،‮ ‬ويحتوي علي سجلات بها معلومات مهمة وتاريخية عن جمرك رشيد ودوره في الحياة السياسية،‮ ‬باعتبار أن مدينة رشيد كانت وقتها أهم وأشهر موانئ البحر الأبيض المتوسط‮.‬

أكد منصور الصعيدي أحد الأهالي أن قرار الهدم يخالف الإجراءات الفعلية التي حددها

قانون رقم‮ ‬10‮ ‬لسنة‮ ‬1990‮ ‬بشأن نزع الملكية حيث تجاهل تشكيل لجنة لحصر العقارات،‮ ‬ولم يتم إخطار الأهالي بخطاب مسجل بمنحهم مهلة قانونية للإخلاء خلال ‮٥ ‬شهور‮.‬

والتقط محمد علي أحد المتضررين طرف الحديث قائلا‮: ‬نتعرض لتهديدات يومية بالطرد من منازلنا‮.‬

وتابع متسائلا‮: ‬هل يعقل تشريد السكان لبناء نافورة وتجميل الكورنيش؟‮!‬

وعبر محمد عن استيائه من هدم مبني الجمرك قائلا‮: »‬ما الذي يجعل التجديد يتعارض مع الحفاظ علي التراث وهل توجيهات الرئيس مبارك للحكومة بإعداد مدينة رشيد للسياحة يعني هدم معالم المدينة الأثرية‮!‬

 

أهم الاخبار