تقرير يدين روسيا فى تحطم طائرة رئيس بولندا

الصفحه الاخيره

الأحد, 31 يوليو 2011 19:04
كتب- محمد السعيد عبد الحكيم:

أصدرت السلطات البولندية تقريراً بشأن حادث تحطم الطائرة الروسية من طراز (توبولوف 154) الذي وقع العام الماضي بالقرب من مدينة سمولينسك الروسية، وراح ضحيته الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي وزوجته و95 آخرون من كبار المسئولين بالبلاد.

وألقي التقرير باللوم علي وحدات التحكم في حركة الملاحة الجوية الروسية، وذلك لإعطائهم الطيارين تعليمات خاطئة بالهبوط، بينما ألقت نتائج تحقيق سابق قامت

بة السلطات الروسية بالمسئولية على الجانب البولندي، الأمر الذي أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين.

ونقلت شبكة سكاي نيوز عن التقرير البولندي أيضاً أن مدرج الهبوط لم يكن مضاءً بدرجة كافية، وعلى الرغم من ذلك، فقد ألقى التقرير بجزء من المسئولية على بولندا مشيراً إلى أن الطيارين

لم يكونوا على درجة مناسبة من التدريب.

وعلى الجانب الآخر، أوضح فريق التحقيق الروسي أن طاقم الطائرة واجه ضغوطاً غير مبررة من المسئولين السياسيين لمحاولة الهبوط وسط الضباب الكثيف؛ بينما نفى فيه التقرير البولندي وجود أية دلائل على تعرضهم لمثل هذة الضغوط، مؤكداً أن الطيارين لم يحاولا الهبوط فعلياً عندما اصطدمت الطائرة بشجرة وتحطمت، ولكنهما كانا يجوبان المنطقة في محاولة لتحديد إمكانية الهبوط من عدمه، مما أدى لتحطم الطائرة في النهاية في 10 أبريل 2011.

 

أهم الاخبار