فيفي عبده: أنا اللى ركَّعت اليهود!

الصفحه الاخيره

الأحد, 31 يوليو 2011 18:16
الوفد – صحف:

كشفت الفنانة فيفي عبده خلال مؤتمر صحفي عقد بالجناح الفخم الخاص بها في محل إقامتها بفندق المارينا بالكويت أمس السبت، عن موقف جمعها برئيس الوزراء الاسرائيلي السابق «مناحن بيجن» بفندق مينا هاوس بالهرم حاول خلاله - «بيجن» مغازلتها، اذ قال لها: «انت حلوة» وقالت بعفوية: «وقتها» اديته على دماغه»، لأنه كان لابد ان يعرف ان «مش كل الراقصات منحلات» فكل مهنة فيها «الحلو وفيها الوحش» وان الرقص الشرقي لغة عالمية.

واضافت ضاحكة: «انا بطبعي لا احب اليهود ومنذ ايام الطفولة وانا اخاف منهم، واذكر انني في هذا الحفل الخاص «بمينا هاوس» خليت اليهود يركعون اثناء رقصي كنوع من الاذلال لهم!».

وتابعت: «طول عمري احب الشعب الفلسطيني واتعاطف معه، ويشاء القدر ان اتزوج منهم».

ومن جهة أخرى نفت عبده بشدة ما تردد حول تراجعها عن نشر مذكراتها خوفا من ان تلقى مصير الفنانة الراحلة سعاد حسني مشددة على انه لا يوجد في حياتها

شيء تخجل منه، أو يسيئ لها، ومؤكدة انها لا تخشى احدا مهما كان، وكشفت عن انها تنوي بالفعل تقديم مذكراتها من خلال برنامج تليفزيوني تحكي في حلقاته مشوارها بداية من الطفولة مرورًا بأيام الشقاء وحتى اصبحت نجمة خلال مسيرتها على تربعها على عرش الرقص الشرقي طوال ربع قرن، ولكن البرنامج تأجل ولم ير النور بسبب مرورها بظروف عائلية قاسية، اذ توفى اربعة افراد من عائلتها في عام واحد.

وأبدت عبده أسفها الشديد لترويج شائعة وفاتها، التي ارجعتها لبعض ضعاف النفوس وبعض الحاقدين عليها الذين استكثروا عليها عودتها القوية واستعادتها لياقتها البدنية، بعد ان فقدت الكثير من وزنها إثر اتباعها حمية غذائية، مما عرضها للحسد والذي دخلت على أثره المستشفى لمدة شهر ونصف الشهر بسبب تعرضها لنزيف حاد بالمعدة جراء

إصابتها بالدودة الحلزونية وبعد ان منَّ الله عليها بالشفاء قدمت الكليب الخاص بمسلسلها «كيد النسا» ورقصت فيه كأن لم ترقص من قبل وشاركتها بالغناء سمية الخشاب، قالت: «حسبي الله ونعم الوكيل في كل من أشاع خبر وفاتي».

وتطرقت عبده الى المسرح، مشيرة الى انها حققت اعلى دخل تحققه مسرحية في ليلة عرض واحدة، وكان ذلك في مسرحية «حزمني يا» التي حققت إيرادات بلغت 135 الف جنيه في ليلة واحدة، وقالت: «كان التنافس محصورا بيني والنجم عادل امام في ذلك الوقت وكان المنتجون يشبهوننا بالدولار والجنيه الاسترليني»!

ونفت فيفي – في حديثها – قيامها بإجراء أي عمليات تجميل ليس لرفضها فكرة التجميل الذي ترى انه اصبح مثل «الماكياج» حاليا، وانما لأنها مصابة بـ «تجلط في الدم».

ومن جانب آخر، رفضت فيفي التعليق على موضوع القوائم السوداء والبيضاء لأنها كانت في تلك الفترة في المستشفى بين الحياة والموت، مؤكدة أنها لو كانت في صحة جيدة وقتها لسارت مع الشباب الى التحرير، وشاركتهم ثورتهم.

وأخيرا، بالنسبة لتوقعها للرئيس المقبل لمصر، قالت فيفي: «انا لا افهم في السياسة، وكل الذي اتمناه من الرئيس الجديد ان يتقي الله في مصر وشعبها لأن مصر هي أم الدنيا».

أهم الاخبار