لاتوف: أخطبوط "الحزب الوطني" يسيطر على الانتخابات المقبلة

الصفحه الاخيره

السبت, 30 يوليو 2011 18:07
كتبت- سارة عزو:


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الـ"فيس بوك"و "تويتر" رسماً كاريكاتيرياً جديدا قام بتصميمه الرسام البرازيلي كارلوس لاتوف –من أصل لبناني– حاول من خلاله التحذير والتنبيه من فلول الحزب الوطني المنحل وسيطرته المنتظرة على الانتخابات التشريعية القادمة.

جسّد لاتوف في رسمته الكاريكاتيرية فلول الحزب الوطني المنحل فى شكل إخطبوط كبير تمتد أذرعته لتحضن الصندوق الانتخابي للانتخابات التشريعية المقبلة والتي تقرر عقدها في نوفمبر المقبل، فى اشارة للسيطرة على الأمور.

يذكر أن لاتوف متابع جيد لكافة الأحداث التي تلت

ثورة 25 يناير، حيث قام بتصميم مجموعة رسوم كاريكاتيرية تدين المحاكمات العسكرية للمدنيين، وموقعة العباسية، ورسوماً أخرى تمثل مطالب ثوار 25 يناير التي تنادي بالديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، حيث كرس جميع أعماله الأخيرة لدعم الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا، فطالما عبر عن تعاطفه مع الشعوب العربية وكرهه للديكتاتورية عن طريق رسوماته، فكان دائما ينتقد الغزو الأمريكي للعراق والاحتلال الإسرائيلي في فلسطين،
معلناً من خلال رسوماته الكاريكاتيرية السياسية أن الحق دائما مع العرب والمسلمين.

وقد احترف لاتوف - مواليد 30 نوفمبر 1968 - الرسم منذ عام 1989، كما شارك في المسابقة الإيرانية العالمية لرسومات الهولوكوست والتي جاءت رداً على الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) والتي نشرت في صحيفة "يولاندس بوستن"، وقد حصل على الجائزة الثانية وقدرها 4000 دولار أمريكي.

علاوة على ذلك فقد ركزت أعماله في وقت سابق على مجموعة من الموضوعات شديدة الحساسية منها مناهضة العولمة والرأسمالية، ومناهضة الولايات المتحدة الأمريكية والتدخل العسكري، كما أن القضية التي اشتهر من خلالها هي رسومه الكاريكاتيرية اللاذعة التي تصور الصراع العربي الإسرائيلي.

 

 

أهم الاخبار