فرنسية بحثت عن "التوت" فاختفت وطفلها أسبوعا

الصفحه الاخيره

الخميس, 28 يوليو 2011 18:00
كتبت – نرمين حسن:


أعلن مكتب المدعى العام الفرنسى مساء اليوم العثور على الأم فيفيان وطفلها اللذين اختفيا منذ الأحد الماضى، على قيد الحياة. ورفض المكتب ذكر حالتهما الصحية لكنه ذكر أنه تم العثور عليهما فى منطقة ويد بمدينة او لوار جنوب وسط فرنسا على بعد 7 كيلومترات من قريتهما لو بوشيه سانت نيكولاس .

كانت الأم التى تعمل سكرتيرة بمكتب الطب البيطرى قد اصطحبت

ابنها البالغ من العمر 7 سنوات إلى الغابة يوم الأحد الماضى لجمع بعض التوت البرى ثم اختفيا.

وأوضحت مجلة آر تيه آل أن الأم الباغة من العمر 38 عاما كانت فى إجازة منذ شهر بسبب مرضها ومعاناتها النفسية .

وكشفت التحقيقات الأولية للشرطة أن الأم غادرت منزل والدتها حيث تقيم بلا

أموال أو حقيبة يدها. وأجرت عدة مكالمات مساء الأحد من هاتفها المحمول لوالدتها ووالد طفلها الذى انفصل عنها ويعيش بمدينة ليون .

وأشارت تلك المكالمات إلى وجودها داخل الغابة . وأوضح رينيه باجى المدعى العام لمدينة بوى اون فاليه أن هاتف الأم أغلق بعدها مما جعل التوصل إلى موقعهما مستحيلا وأصبح اختفاؤهما مقلقا. وأطلقت الشرطة الدعوة لكل من رآهما الإدلاء بالمعلومات التى يعرفها عنهما حتى تم التوصل إليهما. وأشار المدعى العام إلى أن جميع الاحتمالات موجودة حول أسباب اختفائهما.

 

أهم الاخبار