موظف بـ"الصحة" ينافس موسى والبرادعى على الرئاسة

الصفحه الاخيره

الخميس, 28 يوليو 2011 11:07
كتب- إبراهيم مسلم ورضوى خضر:

كغيره من البسطاء شجعتهم الثورة المصرية على الإصرار على ممارسة حقوقهم السياسية ومنها الترشح لرئاسة الجمهورية

والتي كانت الى وقت قريب بعيدة المنال.

 

"محمد جوهر" موظف بوزارة الصحة يبلغ من العمر 48 عاما ويعتقد أنه قادر على منافسة الأسماء الكبيرة التي لها باع في السياسة وتحظى بشهرة محلية ودولية معتمدا حسب قوله على البسطاء من أمثاله وبرنامجه الانتخابي.

يرى أنه أكثر إحساسا بمشاكل البسطاء الذين قاموا بالثورة قرر ترشيح نفسه حتى لا يسطو البعض ممن لا ينتمون لعامة الناس على مكتسباتها.

أبرز نقاط برنامجه الانتخابي على المستوى الخارجي هو استعادة دور مصر القيادي في محيطها الإقليمي والافريقي وإعادة النظر في كافة الاتفاقيات التي تمت

في عهد النظام السابق كمعاهدة كامب ديفيد واتفاقية الغاز واتفاقية دول حوض النيل.

على الصعيد الداخلي، يركز "جوهر" على محوري الصحة والتعليم ويعتبرهما الأولى بالاهتمام ويرى أن من حق المواطن المصري أن يتمتع بخدمة صحية حقيقية ومجانية داخل المستشفيات الحكومية ويؤكد أنه لا يحتاج إلى تحميل ميزانية الدولة أعباء جديدة فيمكنه الاستفادة من صناديق تحسين الخدمة الصحية والصناديق الخاصة التي تدر دخلا يصل إلى 4 مليارات جنيه سنويا.

من جانبه ينادي "جوهر" بتحقيق مبدأ مجانية التعليم بإلغاء الرسوم الدراسية وتطوير المناهج لتلائم العصر ومكافحة الدروس

الخصوصية وإعادة تأهيل المعلم وزيادة راتبه حتى لا يلجأ لهذه الظاهرة التي تشكل عبئا كبيرا على الأسر المصرية وتبتلع قسما من ميزانيتها.

على صعيد آخر ، أكد "جوهر" أن البنوك المصرية يجب أن تلعب دورا أساسيا في إقامة المشاريع التنموية للمواطنين من خلال مشروعات كبيرة وأخرى صغيرة تساهم في تشغيل المواطنين وتقوم بتسويق منتجاتهم عبر شركات تابعة للبنوك مستلهما في ذلك تجربة الراحل طلعت حرب.

يركز جوهر في برنامجه الانتخابي على البحث العلمي والاهتمام بمراكز البحوث وضرورة الأخذ بتوصياتها وتنفيذ هذه التوصيات التي تساهم في زيادة الانتاج وتحسين سبل الحياة للمواطنين.

يعول جوهر في حملته الانتخابية على دعم الطبقات الفقيرة التي تبحث عن ممثل حقيقي يعبر عن تطلعاتها وتؤمن بما يطرحه من رؤى تحقق العدالة الاجتماعية لشريحة أنهكتها سياسات رأسمالية خلقت فجوة كبيرة بينها وبين طبقة ابتلعت كل مقدرات الوطن.

شاهد الفيديو

 

 

 

أهم الاخبار