رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل 32 بانهيارات أرضية بكوريا الجنوبية

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 27 يوليو 2011 19:52
كتب- محمد سعيد:


تسببت الأمطار الجارفة في انهيار أرضي بأحد الجبال بمدينة تشنشيون التي تبعد عن العاصمة الكورية الجنوبية (سيول) بمسافة 70 ميلاً إلى الشمال، ويبلغ تعداد سكانها أكثر من 270 ألف نسمة، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 32 شخصاً، من بينهم 10 طلاب جامعيين ممن كانوا يقومون ببعض الأعمال التطوعية، وذلك بعد أن غمرهم الوحل والأنقاض أثناء نومهم في أحد الأكواخ بتلك المنطقة؛ فضلا عن انهيار أربعة مبان من بينهم فندقان، ووفاة زوجين وصاحب أحد المتاجر بتلك المنطقة.

وكشفت شبكة سكاي نيوز عن وجود ما يقرب من 500 من المسئولين وأهالي المنطقة ممن كانوا يعملون على إنقاذ

الأشخاص المحاصرين بالوحل والأنقاض.

وعلى جانب أخر، ربط بعض الشهود بين هذا الانهيار وسماع صوت انفجار هائل، حيث نقل التليفزيون المحلي عن طالب يدعي لي بيون سيوك قوله: "لقد كنا نائمين، وفجاة سمعت صوتاً مدوياً قبل انهيار السقف من فوقنا". بينما قال أحد السكان المحليين إنه سمع صوتاً أشبه بصوت القطار؛ وأضاف: "سمعت صوت شخص يطلب النجدة، فما كان مني إلا أن خرجت لأرى ما الذي يحدث، وعندما خرجت رأيت هذا الانهيار يجتاح كافة أرجاء المنطقة".

كما أوضحت الشبكة وجود أكثر من 20

مصاباً جراء انهيار جدار طيني فوق بعض المباني الواقعة بالقرب من سد نهر سويانج بعد منتصف الليل بقليل، فضلاً عن وجود 3 أشخاص في عداد المفقودين.

كانت البلاد تعاني من سوء الأحوال الجوية منذ مساء الثلاثاء الماضي مما تسبب في موجة من الفيضانات الجارفة وإغلاق الجسور وتعطيل حركة النقل والمواصلات؛ فضلا عن بعض الانهيارات الأرضية؛ حيث بلغ منسوب الأمطار التي هطلت على العاصمة سيول 16 بوصة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، في الوقت الذي يعاني فيه الجنوب من انقطاع التيار الكهربائي، وتحولت محطات مترو الأنفاق إلى حمامات سباحة.

كما لقي أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم في حوادث أخرى متفرقة بسبب سوء الأحوال الجوية، وذلك حسبما قال بعض عمال الطواريء. ومن المتوقع، بحسب إدارة الأرصاد الجوية، هطول المزيد من الأمطار على المنطقة خلال اليومين المقبلين.

 

 


 

 

أهم الاخبار