مبايعة وحسبنة.. رسائل الشعب للرئيس

الصفحه الاخيره

السبت, 25 ديسمبر 2010 19:43
كتب: محمد القماش


يبدو أن زيارة الرئيس مبارك الأخيرة للدوحة والتى التقى خلالها الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى أمير دولة قطر ألقت بظلالها على تغطية قناة" الجزيرة مباشرة" لخطاب الرئيس حسني مبارك. في كلمته أمام المؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني اليوم السبت.

ففي الوقت الذي يعاني فيه أغلبية الشعب المصرى من البطالة وتدنى مستوى الأجور ومستوى التعليم وتفشى الفقر والأمراض, فتحت "الجزيرة مباشر" خدمة الرسائل القصيرة للرئيس على شريط القناة والتي أيدت في أغلبها سياسية حكومة الحزب الوطنى, وقدمت الدعوات للرئيس ونجله جمال من أجل اكمال المسيرة لدعم ما وصفوه " بالفكر الجديد".

وأثناء حديث الرئيس عن التعديلات الدستورية التى أجريت عام 2007 والتي قال مبارك: إنها

شملت كافة الإصلاحات السياسية, وقوانين التأمين الصحى والوظيفة العامة والحفاظ على وحدة المصريين، كتب المعلقون المؤيدون أسفل شريط التعليقات: " اللهم أصلح لنا ولاة أمورنا ..وفقكم الله .. وسيروا وعين الله ترعاكم .. عاش مبارك لمصر والمصريين ..تحيا مصر".

بينما اندهش آخرون قائلين: " سبحان الله وبحمده الله كريم ..سبحان الله العظيم ",وسخط البعض الآخر: " حسبنا الله ونعم الوكيل فى ....", وتساءل فريق آخر عن قضايا آخري مثل: "بالمناسبة أية أخبار مياة النيل, وماتنسوش سعر رغيف العيش وممكن حد يسلفنى 35 جنيها لدفع فاتورة الكهرباء",وردد آخرون من الأقطار العربية :"

مصر أم العرب الكبيرة ..يعيش مبارك دمتم لدعم السودان .. عاشت مصر لمصر والمصريين ".

وكان الرئيس حسني مبارك قد قال في المؤتمر الذي عقده مساء السبت: إن الحزب ينأى بنفسه عن احتكار العمل الوطنى والحزبى ويتطلع لتعزيز التعددية والمنافسة الشريفة ويشجع على ذلك ويسعى إليه.

وقال مبارك: "نتائج انتخابات مجلس الشعب جاءت لتثبت من جديد أن العمل الحزبى يظل رهنا بالتواصل مع الشارع المصرى بمشاكله وهمومه وآماله، وبقدر ما تحققه الأحزاب من تطوير وإصلاح فى هياكلها وبنائها المؤسسى وكوادرها وفيما تطرحه من فكر ورؤى وبرامج عملية قابلة للتنفيذ".

وتابع: "الحزب الوطني خاض انتخابات مجلس الشعب مدركا أن العمل الحزبى والوطنى مسئولية وعطاء"، مضيفا: "نعلم تماما أن ما حققه الحزب من أغلبية كبيرة تقابله مسئولية كبرى داخل البرلمان وخارجه خلال المرحلة المقبلة، نمضى بتجربتنا الديمقراطية خطوات للأمام ونؤمن بأن الديمقراطية ثقافة نسعى لنشرها وممارسة تدعم قواعدها وسلوكياتها عاما بعد عام".

 

 

 

أهم الاخبار