‮"‬أوبن ليكس‮" ‬يستعد لخطف الأضواء من‮ "‬ويكيليكس‮"‬

الصفحه الاخيره

الجمعة, 24 ديسمبر 2010 11:50
كتبت: مني أبوسكين

يبدو أن الأيام ستكون عصيبة علي الحكام والحكومات،‮ ‬فبعد أن أقض موقع ويكيليكس مضاجع آلاف السياسيين والمسئولين حول العالم وفضح الكثير من الأكاذيب إثر نشر مايزيد علي‮ »‬250‮« ‬ألف وثيقة فضحت تحركات الدبلوماسيات المختلفة،‮

‬دبت الخلافات بين جوليان اسانج مؤسس ويكيليكس ونائبه‮ »‬دانيال دموشين‮«‬،‮ ‬لكنها لم تعصف بالموقع،‮ ‬وإنما أثمرت عن موقع جديد،‮ ‬اسمه‮ »‬أوبن ليكس‮« ‬أي التسريبات المفتوحة أو تسريب الأسرار الرسمية سيقوم هو الآخر بنشر معلومات مسربة دون ذكر مصدرها تكشف‮ ‬غموض تحركات الدبلوماسيات المختلفة‮.‬

 

أعلن‮ »‬دومشبن‮« ‬أن النشر التجريبي للموقع سيكون في مطلع‮ ‬2011،‮ ‬وأكد ان الوثائق التي سينشرها لن تبث مباشرة علي الإنترنت،‮ ‬لكنه سيمد وسائل إعلام شريكة تقوم هي بنشر المعلومات والوثائق‮.‬

وسيعمل موقع أوبن لكس بفريق عمل لا‮ ‬يزيد علي عشرة أعضاء،‮ ‬حرصاً‮ ‬علي ضمان سرية الوثائق ومصدرها وسيعمل موقع أوبن ليكس علي تلافي الخطأ الذي وقع فيه ويكيليكس،‮ ‬حيث سيقوم بنشر الوثائق الواحدة تلو الأخري وليس كما فعل

أسانج من نشره آلاف الوثائق دفعة واحدة،‮ ‬بما‮ ‬يضمن النمو والتقدم التدريجي للموقع‮.‬

وفي سياق متصل بدأ الناشطون علي المواقع الاجتماعية المختلفة أبرزها موقع ألفيس بوك وتوبيز في الترويج للموقع الجديد وعمل مجموعات لتأييده من أجل فضح عورات النظم القائمة في كافة الدول‮.‬

وأكد الناشطون ان المنافسة التي ستحدث بين موقع ويكيليكس الذي استطاع أن‮ ‬يحظي بأكبر مشاهدة في أيام قليلة وبين الموقع الجديد أوبن ليكس ستكون في صالح الشعوب لأنها ستعطي فرصة كبيرة للشعوب لمراجعة ومتابعة تصرفات الحكام‮.‬

جدير بالذكر أن دانيال دومسثبن مؤسس موقع أوبن ليكس،‮ ‬قد تورط مع مجموعة قرصنة الكترونية ألمانية وسبق التحقيق معه‮.‬

 

أهم الاخبار