رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الثورة: لا لرئيس وزراء "شرفي" ..ومستمرون في الاعتصام

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 15:44
كتب ـ شريف عبدالمنعم:

أعلنت صفحة ثورة الغضب المصرية الثانية استمرار المعتصمين في ميدان التحرير في اعتصامهم ولن يتركوا الميدان بناء على وعود ولكن بعد أن يروا مطالبهم واقعا «نعيشه ونشعر به.» ووجهت الصفحة رسالة إلى الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء ردا على خطابه مساء أول أمس الاثنين قائلة: «يا دكتور عصام، لقد أعلناها منذ اليوم الأول، مطالبنا دفعة واحدة، مطالبنا جسد واحد، مطالبنا ليست للتجزئة والتفرقة»، ورأت الصفحة أن المجلس

العسكري يسلب من رئيس الوزراء صلاحياته. وأعلنت الصفحة الرسمية لشباب حزب الوفد استمرار اعتصام أعضائها في الاعتصام بميدان التحرير ومحافظات مصر بعد خطاب الدكتور عصام شرف الأخير.

أما صفحة «ائتلاف شباب الثورة»، فنشرت مبادرة لتوحيد مطالب الثوار، ومنها:

1- تغيير وزارى شامل وإقالة يحيى الجمل.

2- تحديد اختصاصات المجلس العسكري ورفع يده عن الحكومة.

3- إيقاف ومحاكمة كل ضباط الشرطة

والقناصة المتورطين فى قتل الثوار.

4- محاكمة رموز النظام السابق سياسيا وجنائيا بصورة علنية وعاجلة.

5- إلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين وإطلاق سراح الثوار.

وأكد الائتلاف أن هذه ليست كل مطالب الثورة، ولكنها أهم المطالب العاجلة للمعتصمين.

في حين أكدت صفحة «ثورة 8 يوليو» أنه يجب فرض عصيان شامل وتكوين حكومة مدنية ثورية انتقاليه تحكم البلد بدستور حقوقي انتقالي وفرض قوانين و محاكمة كل «الخونة».

أما صفحة «كلنا خالد سعيد»، فعبرت عن رؤيتها بأن المجلس العسكري يجب أن يصدر بيانا واضحا وأكثر شفافية حول مطالب الثوار بدلا من تصدير الدكتور عصام شرف للصورة.

أهم الاخبار